تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ثلاثة علماء يفوزون بجائزة نوبل للفيزياء لاكتشافاتهم في مجال الليزر

العلماء الفائزون بنوبل للفيزياء 2018: الأمريكي آرثر آشكين والفرنسي جيرار مورو والكندية دونا ستريكلاند
العلماء الفائزون بنوبل للفيزياء 2018: الأمريكي آرثر آشكين والفرنسي جيرار مورو والكندية دونا ستريكلاند أ ف ب

منحت الثلاثاء الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم جائزة نوبل للفيزياء للعام 2018 إلى الأمريكي آرثر آشكين والفرنسي جيرار مورو والكندية دونا ستريكلاند، وذلك لاكتشافاتهم في مجال فيزياء الليزر. وتعد إنجازات العلماء الثلاثة تمهيدا لتقنيات تساعد في إنجاز عمليات طبية وجراحية دقيقة، خاصة في مجال جراحة العيون، إلى جانب تطبيقات علمية أخرى.

إعلان

أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم الثلاثاء منح جائزة نوبل للفيزياء للعام 2018 إلى ثلاثة علماء لإنجازاتهم في مجال فيزياء الليزر التي فتحت الباب أمام تصميم أدوات دقيقة متطورة تستخدم في جراحات العين والصناعة.

ونال الأمريكي آرثر آشكين نصف الجائزة التي تترافق مع مكافأة مالية قدرها تسعة ملايين كرونة (1,01 مليون دولار) فيما منح النصف الآخر إلى كل من الفرنسي جيرار مورو والكندية دونا ستريكلاند.

وكوفئ آشكين (96 عاما) لاختراعه "الملاقط البصرية" التي تلتقط الجزئيات والذرات والفيروسات والخلايا الحية الأخرى بواسطة أصابعها العاملة بشعاع ليزر.

وقد تمكن من خلال هذا الاختراع من استخدام الضغط الإشعاعي للضوء لنقل أجسام مادية "وهو حلم قديم للخيال العلمي" على ما ذكرت الأكاديمية السويدية للعلوم.

وفاز مورو (74 عاما) وستريكلاند وهي ثالث امرأة فقط تفوز بنوبل الفيزياء، لإسهامهما في تطوير ومضات بصرية قصيرة جدا "هي أقصر وأكثر ومضات الليزر كثافة أنتجها البشر".

وتستخدم هذه التقنية الآن في جراحات العين التصحيحية. وفاز بالجائزة العام الماضي علماء الفيزياء الفلكية الأمريكيون باري باريش وكيب ثورن وراينر فايس لاكتشافهم موجات الجاذبية التي توقعها ألبرت أينشتاين قبل قرن من الزمن في إطار نظرية النسبية العامة التي وضعها.

وقالت الأكاديمية في بيان إعلان "أحدثت الاختراعات التي يتم تكريمها هذا الأسبوع ثورة في فيزياء الليزر. (...) تفتح الأدوات المتطورة للتصويب بدقة الباب أمام مجالات بحث لم تكتشف بعد وكم هائل من التطبيقات الصناعية والطبية".

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.