تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عمر عبد الرحمن يعتذر من نادي العين بعد تصريحات انتقد فيها الإدارة

6 دقائق
إعلان

الرياض (أ ف ب) - تقدم الإماراتي عمر عبد الرحمن لاعب نادي الهلال السعودي لكرة القدم، الأربعاء بالاعتذار من إدارة ناديه السابق العين الإماراتي ومشجعيه، غداة مقابلة إعلامية تحدث فيها عن كواليس انتقاله هذا الصيف، ووجه خلالها انتقادات لرئيس النادي الإماراتي غانم الهاجري.

وكان أفضل لاعب في آسيا لعام 2016 وأحد أبرز اللاعبين العرب، قد خرج عن صمته مساء الثلاثاء بشأن انتقاله لصفوف حامل لقب الدوري السعودي، موجها انتقادات لتعامل إدارة نادي العين معه لاسيما في الأشهر الستة الأخيرة من عقده، وذلك في حديث مطول الى قناة دبي الرياضية.

وكتب اللاعب عبر "تويتر" صباح الأربعاء "العين وإدارته وجماهيره في القلب ولا يمكن أن أقلل من نادي عملاق مثل البنفسجي الذي لن أنسى أفضاله علي... وأعتذر لهم عن إي إساءة فهمت في حديثي لقناة دبي".

وتحدث "عموري" بشكل مسهب ليل الثلاثاء عن انتقاله في آب/أغسطس الى الهلال لموسم واحد، من دون تجديد عقده مع العين الذي دافع عن ألوانه في الأعوام الـ 12 الماضية.

وقال عبد الرحمن (27 عاما) أن إدارة النادي الإماراتي لم تتواصل معه بشأن تجديد عقده، على رغم دخوله فترة الأشهر الستة الأخيرة. وأوضح "العين لم يكن يريدني، الإدارة لم تكن تريد عمر. أنا دخلت فترة الستة أشهر، ولاعب مثل عمر يجب أن تحدثه قبل فترة. أنا كنت أتكلم معهم ولم أكن أحصل على ردة فعل (...) حتى الآن النادي لم يتكلم معي".

أضاف "قبل الدخول في الأشهر الستة الأخيرة، كنت أتحدث مع إدارة النادي، أنني أحب أن أقابل الشيخ هزاع (بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة النادي) وأرى وجهة نظره في حال موافقة عمر للانتقال الى أوروبا أو نادي الهلال أو أي ناد آخر، وثمة أمور تحصل في النادي لا أحد يعرفها، وأحب أن أوصلها للشيخ".

أضاف "تكلمت مع رئيس (شركة كرة القدم في) النادي غانم الهاجري، تكلمت معه أكثر من مرة (...) كان كلامه انتظر، إن شاء الله الفترة القادمة".

- "ملك للشيخ هزاع" -

وشدد عبد الرحمن على أنه تلقى أكثر من عرض للانتقال الى أندية أخرى، الا أنه كان ينتظر تحرك إدارة ناديه الإماراتي حياله.

وأوضح "فعلا دخلت الستة أشهر وما في أي مكالمة من إدارة نادي العين، كانت المكالمة بيني وبين المدرب زوران. كان يتكلم معي عما جرى، هل أنتقل الى أوروبا أو الى الهلال أو أجدد مع العين".

أضاف "قلت له صدقا لا أعرف (...) الى أن تكلم رئيس النادي الكابتن سامي الجابر (الرئيس السابق للهلال)، أعرب عن رغبته في جعل عمر يلعب في نادي الهلال. أنا للأمانة رحبت بهذه الفكرة، من لا يتمنى أن يلعب في ناد مثل نادي الهلال؟".

وانضم عبد الرحمن اليمني الأصل والمولود في الرياض، الى صفوف ناشئي الهلال عام 2000، قبل الانتقال الى العين عام 2006.

وتابع "لو عمر كان شخصا سلبيا وناكرا للجميل لما وقّع سنة في نادي الهلال بأمر من الشيخ هزاع (...) أنا تحت أمر الشيخ هزاع، أنا لست ملك نفسي، أنا ملك للشيخ هزاع".

لكن عبد الرحمن صوّب سهامه تجاه الهاجري بقوله "استغربت من تغريدة رئيس النادي أن يقول عمر ليس ضمن خيارات المدرب (الكرواتي زوران ماميتش)، وأنا عندي محادثة بيني وبين المدرب تثبت أن المدرب كان يريد عمر".

وردا على سؤال عما إذا كانت هذه الخطوة قد أحزنته، قال "أكيد، لأنه (الهاجري) لم يكن صادقا مع الناس، أظهرني بشكل سلبي"، مؤكدا "أنا بدأت في العين وانتمائي للعين وسأبقى للعين".

- طير خارج القفص -

وكان الهاجري قد قال في تصريحات لقناة أبوظبي الرياضية بعد انتقال لاعبه الى الهلال، أنه "عموري كان له طموح وهذا توجه القيادة، في أن يذهب ويحترف خارج الإمارات".

أضاف "كان عنده هدف واضح من البداية، من بداية الستة أشهر (...) المدرب كان يعرف أن له رغبة في الخروج في رحلة احتراف خارجية".

ولم ينف الهاجري في تصريحاته أن أكثر من ناد أبدى اهتمامه بالتعاقد مع عبد الرحمن، معتبرا أن "عمر لاعب محترف (...) اليوم اللاعب اذا وصل مرحلة لا أستطيع أن أحتويه، فأترك الطير خارج القفص، اذا عاد لك عاد، اذا ما عاد (هذا يعني أنه) طلب الحرية للوصول لطموح معين".

وفي حين كشف اللاعب أنه لم يتقاض بعد كامل مستحقاته من النادي، شدد على أنه ما كان يتمنى "أن يفهم جمهور العين الموضوع من جهة واحدة. جمهور العين له فضل كبير علي".

أضاف "مستحيل أن أزعل في يوم من الأيام جمهور نادي العين".

ولقيت تصريحات عبد الرحمن انتقاد رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية تركي آل الشيخ، الذي اعتبر عبر "تويتر" أنه "غير مقبول ما صرح به اللاعب عمر عبد الرحمن +عموري+ في قناة دبي"، مضيفا "أرجو من إدارة الهلال اتخاذ اللازم لضبط هذه التصريحات ... فليس مقبولا التجاوز على نادي العين الشقيق".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.