تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إندونيسيا: أكثر من ألف شخص في عداد المفقودين بعد الزلزال والتسونامي

أ ف ب /أرشيف

قالت وكالة إدارة الكوارث في إندونيسيا الجمعة إن أكثر من ألف شخص لا يزالون في عداد المفقودين، بعد أسبوع على وقوع زلزال مدمر تبعته أمواج تسونامي أوقعا ما لا يقل عن 1500 قتيلا.

إعلان

أعلنت وكالة إدارة الكوارث في إندونيسيا اليوم الجمعة أن أكثر من ألف شخص ربما ما زالوا في عداد المفقودين بعد مضي أسبوع على كارثة الزلزال والتسونامي المدمرين اللذين أوديا بحياة أكثر من 1500 شخص.

وصرح المتحدث باسم وكالة الإغاثة يوسف لطيف "نقدر بأن أكثر من ألف منزل طمرت، ولذا ربما أكثر من ألف شخص ما زالوا في عداد المفقودين" في إشارة إلى مجمع سكني في "بالاروا" سوي بالأرض في أعقاب الزلزال.

وأضاف "لكننا ما زلنا غير متأكدين نظرا لاحتمال أن يكون بعض الأشخاص تمكنوا من الخروج منه".

وأصيبت مدينة بالو في جزيرة سولاويسي بأضرار كبيرة بعد زلزال قوي أطلق العنان لأمواج عارمة اجتاحتها جارفة معها السيارات ومدمرة المباني.

وبحسب حصيلة مؤكدة بلغ عدد القتلى 1558 شخصا.

وبعد تأخر استمر أياما بدأ وصول المساعدات الدولية أخيرا إلى منطقة الكارثة حيث تقول الأمم المتحدة إن نحو 200 ألف شخص بحاجة لمساعدات انسانية.

لكن عدد من الناجين لجؤوا إلى نهب متاجر وشاحنات مؤن بحثا عن مواد أساسية مما أجبر قوات الأمن على توقيف عشرات المشتبه بهم محذرة من أنها ستطلق النار على السارقين.

ووضعت السلطات مهلة أولية تنتهي الجمعة للعثور على أي شخص محاصر تحت الأنقاض، وبعد ذلك تتضاءل بل تنعدم فرص العثور على ناجين.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.