تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الفيفا يعلق عضوية سيراليون حتى إشعار آخر

2 دقائق
إعلان

باريس (أ ف ب) - قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تعليق عضوية الاتحاد السيراليوني للعبة إلى إشعار آخر منددا بـ"تدخل" سلطات البلاد في شؤون إدارة الاتحاد المحلي.

ويتهم الاتحاد الدولي السلطات السيراليونية بإقالة رئيسة الاتحاد المحلي وأمينه العام. واستبعدت الحكومة السيراليونية رئيسة الاتحاد إيشا جوهانسن وأمينها العام كريس كامارا بسبب شبهات فساد وتلاعب بنتائج مباريات وإدارة فاشلة.

وأوقف الاثنان في أيلول/سبتمبر 2016 وأطلق سراحهما بكفالة عقب تحقيق أجرته لجنة مكافحة الفساد، قبل توجيه الاتهام إليهما في أيلول/سبتمبر 2017، دون أن تتم محاكمتهما حتى الآن.

وخلال شهر أيلول/سبتمبر الماضي، داهمت لجنة مكافحة الفساد في سيراليون مقر الاتحاد بسبب رفض يوهانسن التخلي عن منصبها. ثم رفضت حكومة سيراليون اتهامات بالتدخل في أنشطة الاتحاد، وأصرت على استقلالية لجنة مكافحة الفساد، لكنها فشلت في إقناع الفيفا.

وأوضح الاتحاد الدولي أنه سيرفع تعليقه عندما يستطيع الاتحاد المحلي وقادته المعترف بهم تأكيد أنهم يسيطرون على أنشطة الاتحاد. وبانتظار ذلك، يُمنع على سيراليون المشاركة في المسابقات الدولية لكرة القدم.

ومن المقرر أن يخوض المنتخب السيراليوني مباراتين ضد غانا في 11 و15 تشرين الأول/أكتوبر في الجولتين الثالثة والرابعة من منافسات المجموعة السادسة ضمن تصفيات أمم إفريقيا 2019 المقررة نهائياتها في الكاميرون. وتضم المجموعة كينيا وإثيوبيا، ولكل من المنتخبات الأربعة 3 نقاط من فوز وخسارة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.