تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تذكرة عودة

تذكرة عودة إلى بغداد

في عام 2003، غزا الجيش الأمريكي العراق، تبع ذلك خمسة عشر عاما من العنف. سقوط صدام حسين أغرق البلاد في الفوضى، فاستغل الإرهابيون الوضع وأقام تنظيم "الدولةالإسلامية" خلافته. في نهاية 2017، أعلنت الحكومة انتصارها على التنظيم. إلا أن انتشار الفساد وانعدام الثقة بالسياسيين وغياب حقوق المرأة، تجعل من بغداد وجهة غير محببة. مع ذلك، الاعتداءات صارت نادرة، والمقاهي والمكتبات وقاعات العروض الفنية تعيد فتح أبوابها. نسيم أمل خفيف يهب الآن على العاصمة العراقية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن