تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراسلون

ريو تحت سيطرة الميليشيات

الميليشيا تنظيم إجرامي يفرض قانون الصمت على مدينة ريو دي جانيرو. سواء أكانوا أعضاء في عصابة إجرامية أم مهربين أم أفراد شرطة، أم وجهاء، جميعهم يفرضون قانونهم على السكان والتجار عن طريق الرعب. وويل لمن يرفض الخضوع لسلطتهم.صحافيونا التقوا بعض الأشخاص ومفوضي الشرطة والصحافيين والضحايا الذين يجرؤون على إدانة سيطرة الميليشيا على المدينة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن