تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مرشح اليمين المتطرف بالبرازيل يحقق مزيدا من التقدم بحسب استطلاع جديد

2 دقائق
إعلان

برازيليا (أ ف ب) - حقّق مرشّح اليمين المتطرّف للانتخابات الرئاسية البرازيلية جايير بولسونارو مزيدًا من التقدّم في نوايا التصويت وفق ما أظهر استطلاع جديد للرأي الخميس قبل ثلاثة أيام من الجولة الأولى.

واستنادًا إلى معهد "داتافولها" حاز بولسونارو على 35 في المئة من نوايا التصويت أي بزيادة قدرها 3 نقاط مقارنة باستطلاع أجراه المعهد نفسه الثلاثاء.

وهو يتقدّم بفارق 13 نقطة على مرشّح اليسار فرناندو حداد الذي أحرز تقدمًا طفيفًا وحاز على 22 في المئة من نوايا التصويت.

والثلاثاء كان الفارق قدره 11 نقطة بين المرشّحَين مع 32 في المئة لبولسونارو و21 في المئة لحداد.

ولا يزال بولسونارو وحداد يتقدّمان بفارق كبير على مرشح يسار الوسط سيرو غوميز (11 في المئة).

تُجرى الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية والحكام والنواب وثلثي أعضاء مجلس الشيوخ يوم الأحد في البرازيل، وسط أجواء من الاستقطاب الشديد وفي إطار من الأزمات الكثيرة والعميقة لأكبر بلد في أميركا اللاتينية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.