تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ميلانيا ترامب تختتم جولتها الأفريقية بزيارة إلى مصر

الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب تصل إلى مطار القاهرة في 6 تشرين الأول/أكتوبر 2018
الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب تصل إلى مطار القاهرة في 6 تشرين الأول/أكتوبر 2018 أ ف ب

وصلت سيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب السبت إلى مطار القاهرة الدولي، وسط تدابير أمنية مشددة، لاختتام جولتها الأفريقية التي بدأتها من غانا. واستقبلت زوجة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ميلانيا ترامب وتوجهتا معا إلى القصر الرئاسي.

إعلان

وصلت زوجة الرئيس الأمريكي ميلانيا ترامب، السبت، إلى القاهرة في محطتها الرابعة والأخيرة من جولتها الأفريقية. خط سير ميلانيا في العاصمة المصرية تم الاتفاق عليه سابقا إذ من المفترض أن تزور أهرامات الجيزة، ثم المتحف الوطني الجديد الجاري بناؤه حاليا، والذي يقع في المحافظة نفسها.

واستقبلت زوجة الرئيس عبد الفتاح السيسي، انتصار السيسي، في مطار القاهرة ميلانيا وسط تدابير أمنية مشددة جداً. وتوجهتا بعد ذلك إلى القصر الرئاسي، بحسب الصحافة المصرية.

جولة أفريقية تبدأ من غانا وتنتهي في مصر

وكانت  ميلانيا ترامب قد استهلت جولتها الثلاثاء في غانا قبل أن تزور ملاوي ثم كينيا.

وفي غانا، زارت  زوجة ترامب الأربعاء قلعة استُخدمت قبل قرون لتجارة الرق في غانا. وفي ملاوي، حيث قامت الخميس بزيارة لمدرسة ابتدائية، استُقبلت ميلانيا بشعارات مناهضة لترامب.

للمزيد: أول جولة أفريقية لميلانيا ترامب تبدأ من غانا وتمر بمصر

أما في كينيا الجمعة، فقد أطعمت ميلانيا  صغار فيلة الحليب. إلا أن عارضة الأزياء السابقة التي تبلغ 48 عاماً تعرّضت لانتقادات شديدة على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الصحافة لأنها كانت تعتمر قبعة من الحقبة الاستعمارية.

زيارة دبلوماسية وإنسانية دون الإدلاء بتصريحات إعلامية

المحطات الأولى من زيارة ميلانيا ترامب إلى أفريقيا التي قُدّمت على أنها "دبلوماسية وإنسانية"، لم تحرّك الحشود ولم تثر حماسة حقيقية. غير أن هذه الجولة التي لم تُدلِ ترامب خلالها بتصريحات للصحافة، تُجرى بعيداً عن الأجواء المحمومة التي تسيطر على واشنطن قبل أسابيع من انتخابات منتصف الولاية في تشرين الثاني/نوفمبر، الحاسمة بالنسبة للقسم الثاني من ولاية الرئيس دونالد ترامب.

وأشاد الرئيس الأمريكي الخميس من البيت الأبيض بعمل زوجته في تغريدة معتبراً أنه "رائع".

وشهدت العلاقة الوثيقة التي بُنيت بين القاهرة وواشنطن بعد اتفاقات كامب ديفيد عام 1978، فترة من الاضطراب بعد عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.