تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكرملين يؤكد أن هولندا لم تقدم أدلة على اتهام روسيا بالقرصنة المعلوماتية 

2 دقائق
إعلان

موسكو (أ ف ب) - أعلن الكرملين الاثنين أن المستندات التي قدمتها هولندا الاسبوع الماضي لتأكيد أن عملاء روساً حاولوا قرصنة أنظمة مقر منظمة حظر الاسلحة الكيميائية على أراضيها، لا تتضمن أدلة على تورط روسيا في الأمر.

وردا على اسئلة الصحافيين إذا كان الكرملين يعتبر الوثائق التي قدمتها السلطات الهولندية والتي تتضمن جوازات سفر دبلوماسية لأربعة روس يشتبه أنهم جواسيس لأجهزة الاستخبارات العسكرية الروسية، دليلا على تورط روسيا في الأمر، قال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "لا"، مضيفا أن موسكو "لن تناقش هذه المسائل مجددا عبر وسائل الإعلام".

وأكّد بيسكوف "من وجهة نظر الكرملين، لم يتغير شيء"، وتابع "لا نرى أي حجة مفصلة ونفضل عدم التعليق على تفاصيل".

وقال أن "هناك قنوات عاملة للاتصالات عبر الوكالات المعنية ... الوثائق والأدلة والمعلومات الرسمية يمكن إرسالها عبر هذه القنوات الرسمية".

وهذا أول تعليق من الكرملين بعد إعلان هولندا الخميس أنها أحبطت محاولة قرصنة روسية كانت تستهدف منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ومقرها لاهاي.

وبحسب السلطات الهولندية التي طردت أربعة روس وصفتهم بأنهم جواسيس، فان هؤلاء أوقفوا سيارة محملة بتجهيزات إلكترونية في مرآب فندق قريب من مقر منظمة حظر الاسلحة الكيميائية بهدف قرصنة أنظمتها المعلوماتية عن بعد.

وأفادت وكالات أنباء رسمية روسية أن وزارة الخارجية الروسية ستستدعي السفير الهولندي الاثنين بعد الإجراءات الهولندية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.