تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المدعي العام الفنزويلي يقول إن أحد المتهمين بالهجوم على مادورو انتحر

2 دقائق
إعلان

كراكاس (أ ف ب) - أعلن المدّعي العام في فنزويلا طارق وليم صعب أنّ المعارض الفنزويلي فرناندو ألبان، الذي اعتُقل في قضيّة الهجوم المزعوم على الرئيس نيكولاس مادورو بطائرات درون مسيّرة تحمل متفجّرات، أقدم الإثنين على الانتحار في مقرّ أجهزة الاستخبارات.

وقال صعب للتلفزيون الحكومي "في تي في"، إنّ "المواطن طلب الذهاب إلى الحمام، وبمجرّد وصوله إلى هناك ألقى نفسه من الطبقة العاشرة".

وكان فرناندو ألبان مستشار المجلس البلدي في إحدى مناطق كاراكاس قد اعتُقل الجمعة الماضي، وهو متّهم بالمشاركة في الرابع من آب/أغسطس المنصرم في هجوم مزعوم بطائرات مسيّرة تحمل متفجّرات في الوقت الذي كان كادورو يُلقي كلمة خلال عرض عسكري.

وقال أحد أبرز وجوه المعارضة، الرئيس السابق للبرلمان خوليو بورغيس الذي يعيش منفيًا في كولومبيا، على تويتر إنّ "الوحشية والدكتاتورية أنهيتا حياة فرناندو ألبان".

وأعلن المدّعي العام أنه سيتم إجراء "تحقيق كامل" بشأن وفاة ألبان.

واعتُقل أكثر من 20 شخصاً، بينهم جنود في الخدمة، في إطار قضية الهجوم المزعوم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.