تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: أول تعبئة نقابية منذ الدخول الاجتماعي ضد سياسة الرئيس ماكرون

احتجاجات سابقة شهدتها باريس ضد إصلاحات ماكرون 28 حزيران/يونيو 2018
احتجاجات سابقة شهدتها باريس ضد إصلاحات ماكرون 28 حزيران/يونيو 2018 أ ف ب

تستأنف النقابات العمالية في فرنسا الثلاثاء حركة الاحتجاج ضد سياسة الرئيس إيمانويل ماكرون، خصوصا في شقها الاجتماعي، والتي يعتبرون أنها تضعف الشرائح الأكثر ضعفا والفقيرة. ومن المنتظر أن تخرج مسيرات احتجاجية وتنظم إضرابات في عدة مدن فرنسية.

إعلان

دعت نقابات فرنسية الموظفين، المتقاعدين، وطلبة الثانويات، إلى الإضراب والتظاهر الثلاثاء عبر عدة مدن، مدشنين بذلك أول حركة احتجاجية وطنية بعد الدخول الاجتماعي. وتسعى النقابات من خلال استئناف التحركات الاحتجاجية إلى التنديد بما تعتبره "تدمير النموذج الاجتماعي" من قبل حكومة إدوار فيليب.

الصفحة الرسمية للكونفدرالية العامة للشغل على فيس بوك

وتقف "الكونفدرالية العامة للشغل" (سي جي تي) وراء الدعوة إلى التحرك الاحتجاجي الجديد والذي تم الشروع في التحضير له منذ نهاية آب/أغسطس، إلى جانب "الاتحاد الوطني للطلبة في فرنسا" و"الفدرالية المستقلة الديمقراطية لطلبة الثانويات" و"الاتحاد الوطني لطلبة الثانويات".

وتشترك هذه النقابات في موقفها المعارض لإصلاحات ماكرون وسياساته التي تمس حسبهم بالشرائح الضعيفة في المجتمع الفرنسي، وتضر أيضا بمبدأ التضامن والعدالة الاجتماعيين في البلاد.

حساب الاتحاد الوطني للطلبة في فرنسا على تويتر

وتحاول النقابات العمالية الضغط على سياسة الحكومة الفرنسية والمتعلقة بالإصلاحات الاجتماعية الجاري العمل عليها، مثل التعديلات التي سوف تمس منظومة التقاعد والتأمين ضد البطالة. وفي هذا الشأن، تثير عملية إعادة تقييم منظومة المعاشات، استياء النقابات، والتي ترى أنه ضعيف جدا ومجحف في حق هذه الشريحة من المجتمع الفرنسي.

حساب الاتحاد الوطني لطلبة الثانويات على تويتر

من جهتها، تتظاهر نقابات طلبة المدارس الثانوية ضد ما تعتبره "تخلي السلطات" عن شريحة من الطلبة تواجه صعوبات جمة في التسجيل بالجامعات بعد الحصول على شهادة البكالوريا، بسبب دخول نظام "باركورسيب" المثير للجدل حيز التنفيذ في 2018، بدلا عن النظام السابق للقبول في الدراسات العليا.

ومن المنتظر أن تخرج المظاهرات في عدد من المدن الفرنسية أبرزها، ليون، نيس، مرسيليا، تور، رينس وبايون.

وفي باريس، من المرتقب أن تنطلق عند حدود الساعة الثانية زوالا، المسيرة الاحتجاجية من حي "مونت بارناس" في اتجاه "بورت ديتالي".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.