تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل ستة فلسطينيين برصاص الجيش الاسرائيلي قرب حدود قطاع غزة

4 دقائق
إعلان

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) - قتل ستة فلسطينيين الجمعة برصاص الجيش الاسرائيلي في مواجهات قرب السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة واسرائيل وفق ما اعلن الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وقال المتحدث أشرف القدرة لوكالة فرانس برس ان اربعة فلسطينيين قتلوا شرق مخيم البريج في وسط القطاع فيما قتل اثنان شرق مدينة غزة وقرب رفح جنوبا.

وأوضح أن القتلى الستة هم أحمد إبراهيم الطويل (27 عاما)، محمد عبد الحفيظ إسماعيل (29 عاما)، أحمد أحمد أبو نعيم (17 عاما)، عبد الله برهم الدغمة (20 عاما)، عفيفي محمود عفيفي (18 عاما) اضافة الى تامر إياد محمود ابو عرمانه (22 عاما).

وتابع القدرة "أصيب 192 مواطنا بينهم 140 بالرصاص الحي الاسرائيلي ومن هؤلاء 45 طفلا و 8 فتيات ومسعفان".

وقال الجيش الاسرائيلي من جهته ان نحو 14 الفا من "مثيري الشغب والمتظاهرين" تجمعوا في نقاط عدة على طول الحدود.

واضاف في بيان ان قواته رصدت "عددا من المهاجمين الذين تسلقوا السياج الامني جنوب قطاع غزة"، وقد وضعوا "عبوة ناسفة" انفجرت و"ادت الى اندلاع حريق في السياج".

وتابع انه تم اطلاق النار على المهاجمين الذين اقتربوا من الحدود الاسرائيلية مؤكدا "مقتل" هؤلاء من دون ان يحدد عددهم.

وذكر شهود أن عددا من الشبان والفتية اخترقوا السياج الفاصل ودخلوا لعدد من الأمتار داخل المناطق الاسرائيلية شرق مخيم البريج، وشرق جباليا شمال القطاع.

- هنية -

وحضر اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس الى مكان الاحتجاجات شرق غزة، وشدد هنية امام الصحافيين على ضرورة "استمرار مسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها".

وأضاف "اليوم من أجل كسر الحصار نسعى لتفاهمات مع اطراف عديدة منها مصر وقطر والأمم المتحدة، تفاهمات يمكن ان تصل لهدوء مقابل كسر الحصار"، لكنه شدد على ان "أي تهدئة لن تكون لها أي أثمان سياسية".

وترعى مصر بالتعاون مع مبعوث الأمم المتحدة الى المنطقة نيكولاي ملادنوف، مباحثات مع كل من حماس واسرائيل بهدف التوصل الى تهدئة، والتخفيف من الحصار الذي تفرضه اسرائيل على القطاع منذ عقد.

وشارك الاف الفلسطينيين في احتجاجات الجمعة قرب الحدود مع اسرائيل، حيث أشعل متظاهرون عشرات اطارات السيارات ورشقوا الجنود الاسرائيليين المتمركزين في نقاط عسكرية وغرف اسمنتية بالحجارة.

واستخدم الجيش الاسرائيلي الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، وفق ما أعلن مصدر أمني.

ومنذ نهاية اذار/مارس قتل 204 فلسطينيين على الاقل برصاص اسرائيلي معظمهم في مواجهات على حدود قطاع غزة في اطار "مسيرات العودة". وفي المقابل، قتل جندي اسرائيلي واحد.

ويواصل الفلسطينيون احتجاجاتهم التي بدأت في 30 مارس/اذار الماضي قرب السياج الحدودي شرق قطاع غزة للمطالبة بانهاء الحصار الاسرائيلي المفروض منذ عقد على القطاع، وتثبيت حق اللاجئين الفلسطينيين "في العودة الى ديارهم التي هجروا منها قبل سبعين عاما" وفق ما تقول الهيئة العليا الداعية الى التظاهر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.