تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيس بوك: قراصنة سرقوا بيانات نحو 29 مليون مستخدم في إحدى أسوأ عمليات الاختراق الإلكتروني

أ ف ب

تعرض نحو 30 مليون مستخدم لموقع فيس بوك للقرصنة وسرقت أسماؤهم وتفاصيل الاتصال الخاصة بهم، في أسوأ عملية اختراق أمني أعلنت عنها الشركة الشهر الماضي. ومازالت التحقيقات متواصلة بشأن عملية القرصنة هذه واسعة النطاق.

إعلان

أعلنت شركة فيس بوك الجمعة أنها تأكدت من أن المهاجمين الذين نفذوا الاختراق الأمني الواسع الذي أعلنته في أواخر الشهر الماضي دخلوا إلى حسابات نحو 30 مليون مستخدم في المجمل وسرقوا أسماء وتفاصيل الاتصال الخاصة بنحو
29 مليونا.

كانت فيس بوك قد قالت في أواخر سبتمبر/أيلول إن متسللين سرقوا شفرات الدخول الرقمية الأمر الذي أتاح لهم السيطرة على قرابة 50 مليون حساب في أسوأ اختراق أمني تتعرض له على الإطلاق. لكنها لم تؤكد إن كانت أي معلومات قد سرقت بالفعل.

تفاصيل بشأن عملية الاختراق الأمني لموقع فيس بوك

 
وذكرت الشركة أنه بالنسبة لخمسة عشر مليون مستخدم، استطاع المهاجمون الوصول إلى الأسماء ووسائل الاتصال مثل أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني أو كليهما بحسب ما أضافه كل شخص على حسابه الشخصي.

وبالنسبة لأربعة عشر مليون مستخدم آخرين، وصل المهاجمون إلى معلومات أخرى بينها اسم المستخدم وجنسه ولغته وحالته الاجتماعية ودينه ومسقط رأسه والمدينة التي يقيم بها حاليا والأجهزة التي يستخدمها لدخول فيس بوك ومؤهلاته العملية وعمله بالإضافة إلى آخر عشرة أماكن سجل وجوده فيها على فيس بوك.

وقالت فيس بوك في تدوينة "نتعاون مع مكتب التحقيقات الاتحادي الذي يحقق في الأمر والذي طلب منا عدم مناقشة من يمكن أن يكون مسؤولا عن الهجوم".
         

فرانس24/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن