تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمم المتحدة تؤكد مقتل مدنيين يمنيين في هجوم على حافلات في الحديدة

صورة التقطت في الثامن من شباط/فبراير 2017 يظهر فيها عنصر من القوات الموالية للحكومة اليمنية حاملا سلاحه في مرفأ مدينة المخا على البحر الأحمر
صورة التقطت في الثامن من شباط/فبراير 2017 يظهر فيها عنصر من القوات الموالية للحكومة اليمنية حاملا سلاحه في مرفأ مدينة المخا على البحر الأحمر أ ف ب (أرشيف)

أكدت الأمم المتحدة الأحد مقتل 15 مدنيا يمنيا على الأقل في هجوم على حافلات في محافظة الحديدة السبت.

إعلان

لقي 15 مدنيا يمنيا على الأقل حتفهم وأصيب 20 آخرون في هجوم استهدف حافلات كانت تقلهم في مديرية جبل راس بمحافظة الحديدة (غرب اليمن) السبت، وفق ما أفادت الأمم المتحدة في بيان الأحد.

ولم تحدد الأمم المتحدة طبيعة الهجوم، لكن منظمة "المجلس النروجي للاجئين" الإنسانية ذكرت في بيان أن الضحايا قتلوا أو أصيبوا في غارات شنتها طائرات تابعة للتحالف العسكري بقيادة السعودية.

كما اتهم الحوثيون عبر قناة "المسيرة" المتحدثة باسمهم، التحالف العسكري بشن ضربات جوية استهدفت الحافلات. في حين لم يجب المتحدث باسم التحالف فورا على أسئلة وكالة الأنباء الفرنسية بشأن هذه الاتهامات.

وصرحت منسقة الشؤون الإنسانية لدى الأمم المتحدة في اليمن ليز غراندي في بيان حول الهجوم "هذه حادثة مروعة. تدين وكالات الأمم المتحدة العاملة في اليمن بشدة هذا الهجوم على المدنيين ونقدم أعمق تعازينا إلى أسر الضحايا". وتابعت "على أطراف الحرب أن يفعلوا كل ما في وسعهم لحماية المدنيين - وليس إيذائهم أو إصابتهم أو قتلهم".

ويشهد البلد الفقير منذ 2014 نزاعا داميا على السلطة بين قوات الحكومة المدعومة من تحالف عسكري تقوده السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على العاصمة ومناطق أخرى.

وتدخّل التحالف دعما للقوات الحكومية في آذار/مارس 2015 بهدف وقف تقدم الحوثيين. وقتل في اليمن منذ بدء علميات التحالف نحو 10 آلاف شخص معظمهم من المدنيين، حسب الأمم المتحدة.

وكانت القوات الحكومية قد أطلقت في حزيران/يونيو الماضي حملة عسكرية ضخمة على ساحل البحر الأحمر بهدف السيطرة على ميناء الحديدة، قبل أن تعلق العملية إفساحا للمجال أمام المحادثات السياسية، ثم تعلن استئنافها منتصف أيلول/سبتمبر الماضي بعد فشل المساعي السياسية.

وتدخل عبر ميناء الحديدة غالبية السلع التجارية والمساعدات الموجهة إلى ملايين السكان في البلد الغارق في نزاع مسلح منذ 2014. والأسبوع الماضي قتل 79 حوثيا وسبعة مدنيين، في محافظة الحديدة في غارات شنتها طائرات تابعة للتحالف العسكري.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن