تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قضية خاشقجي: السعودية تشكر الدول على "عدم التسرع في استخلاص النتائج"

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أ ف ب

أصدرت ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة الأحد بيانا مشتركا يطالب السلطات السعودية بكشف ملابسات اختفاء الصحافي جمال خاشقجي، في حين شكرت سفارة السعودية في واشنطن الدول "بما في ذلك الولايات المتحدة" لعدم التسرع في استخلاص الاستنتاجات بشأن التحقيق الجاري.

إعلان

أصدرت المانيا وفرنسا والمملكة المتحدة الأحد بيانا مشتركا يطالب السلطات السعودية بكشف ملابسات اختفاء الصحافي جمال خاشقجي في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر.

من جهتها كتبت السفارة السعودية في واشنطن الأحد على تويتر "السعودية تعرب عن تقديرها للجميع بما في ذلك الإدارة الأمريكية "لامتناعها عن القفز إلى استنتاجات" بشأن التحقيق الجاري في قضية خاشقجي.

تغريدة سفارة السعودية في واشنطن

وجاء بيان السفارة على حسابها على تويتر لتوضيح بيان سابق قالت فيه السعودية إنها سترد على أي ضغط دولي أو عقوبات بإجراءات أشد صرامة.

أما البيان المشترك لوزراء خارجية ألمانيا هايكو ماس وفرنسا جان إيف لودريان وبريطانيا جيريمي هانت، فجاء فيه أن "الدفاع عن حرية التعبير والصحافة الحرة وضمان حماية الصحافيين تشكل أولويات أساسية لألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة".

وتابع "ضمن هذه الروح يجب أن يسلط الضوء على اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي". وطالب الوزراء بإجراء "تحقيق يحظى بالمصداقية" وذلك "ليتم تحديد المسؤولين" و"ضمان محاسبتهم".

وكان خاشقجي المعارض لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ويتعاون خصوصا مع صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، قد زار القنصلية السعودية في إسطنبول للحصول على وثيقة ضرورية لإتمام زواجه. وووفق خطيبته التركية كان ينوي الاحتفال بعيد ميلاده الستين السبت على البوسفور.

وبعد ذلك بأربعة أيام نقلت وسائل إعلام عن مسؤولين أتراك أن خاشقجي قتل في القنصلية. ووصفت الرياض هذه المزاعم بأن "لا أساس لها".

تسلسل الأحداث في قضية خاشقجي - أ ف ب

وأعلنت السعودية التي تنفي قطعيا أي دور لها في الوفاة المحتملة للصحافي، في وقت سابق اليوم الأحد أنها سترد على أي عقوبات ضدها بشأن هذه القضية.

وقال الوزير البريطاني هانت الأحد لقناة تلفزيون بريطانية "لا أريد الاستغراق في فرضيات لأننا لا نعلم الحقائق حتى الآن لكننا واضحون تماما في أنه إذا ثبت صحة تلك الروايات فإن (الأمر) مروع للغاية وسيكون علينا التفكير في
الطريقة المناسبة للرد في تلك الحالة".

من جهته، قال الرئيس الفرنسي ايمانيول ماكرون الجمعة أن "الوقائع خطيرة" معتبرا أن "العناصر الاولى" للتحقيق "مثيرة للقلق".

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السبت إنه إذا ثبت تورط السعودية فإن "العقاب سيكون قاسيا".

ويمكن أن تكون لهذه القضية تأثير كبير على برنامج الإصلاحات خصوصا الاقتصادية للأمير محمد بن سلمان.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.