تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

إدلب.. المدنيون يأملون إطالة أمد الهدنة

في الصحف اليوم: انتهاء المهلة المعطاة للفصائل المسلحة لأجل مغادرة المنطقة العازلة، هذا فيما يعيش المدنيون في حالة ترقب وشك مخافة استئناف المعارك. قضية اختفاء الصحافي جمال خاشقجي لا تزال تتفاعل، وتصعيد للهجة بين الرياض وواشنطن بشأن عزم الأخيرة فرض عقوبات على الرياض في حال ثبوت ضلوعها في اغتيال خاشقجي. سلطت الصحف الضوء كذلك على الانتخابات الإقليمية في إقليم بافاريا في ألمانيا وخسارة حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي حليف المستشارة أنغيلا ميركل في هذه الانتخابات. النساء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وفي بلدان غربية يغلب عليها الفكر الديني ينشطن لأجل الاعتراف بحقهن في اللجوء إلى الإجهاض بطرق آمنة ومجانية.

إعلان

انتهت المهلة التي قدمها الجانبان التركي والروسي للفصائل المعارضة للخروج من المنطقة العازلة شمال غربي سوريا. صحيفة ليبراسيون تعود على هشاشة وقف إطلاق النار رغم صموده منذ حوالي شهر، والتزام غالبية الفصائل به، لكن الصحيفة تقول في هذا التقرير المنجز في تركيا على الحدود مع سوريا: إن الاتفاق يمكن أن يتعثر بسبب رفض هيئة تحرير الشام، أي فصيل النصرة سابقا إلقاء السلاح، وتضيف الصحيفة بالقول إن المنظمات الإنسانية استعدت لفرضية استئناف المعارك في إدلب لأن أي هجوم ولو كان محدودا قد يتسبب في نزوح مئات آلاف الأشخاص.

يتشبث المدنيون بالأمل في أن يطول أمد الهدنة تكتب صحيفة لاكروا الفرنسية، وتشير إلى حالة الترقب السائدة لدى سكان إدلب البالغ عددهم حوالي ثلاثة ملايين. هؤلاء تقول الصحيفة يساورهم الشك ويحبسون أنفاسهم منذ أسابيع مخافة استئناف الطيران السوري لغاراته، كما تشير لاكروا إلى أن بعض سكان إدلب بدأوا يطلقون مشاريع صغيرة كالبحث عن تسويق منتوجاتهم الزراعية. لكن الحياة تبقى صعبة ومعقدة بسبب قلة الدواء والمياه الصالحة للشرب وأحيانا الغذاء وقلة المساعدات الإنسانية.

ما مصير المليشيات السورية المقربة من النظام والتي حاربت إلى جانبه وكان لها الفضل في استعادة الكثير من معاقل المعارضة؟ صحيفة لوريون لوجور تقول إن المليشيات اكتسبت شهرة وتأثيرا كبيرين، والنظام السوري ترك لها المجال لبسط سيطرتها على العديد من المناطق، لكن اليوم يجد النظام السوري نفسه مهددا لأن هذه المجموعات قد تطالبه بثمن حمايتها له مباشرة بعد انتهاء الحرب. تفيد الصحيفة أن كلا من روسيا وإيران تسعيان إلى فك هذه المليشيات وإعادة دمجها في مختلف أجهزة الجيش. هذا الحقل يتنافس فيه الحليفان الروسي والإيراني ويسعيان إلى بسط تأثيرهما على الجيش السوري.

لا يزال خبر اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي يطغى على اهتمام الصحف. صحيفة دايلي صباح التركية تكتب إنه وفي الوقت الذي يضغط فيه زعماء العالم على السعودية للتعاون لأجل اكتشاف حقيقة ما حصل لجمال خاشقجي تهدد السعودية بالانتقام من أي عقوبات يمكن أن تفرض عليها، ولا سيما من قبل الولايات المتحدة التي هدد رئيسها دونالد ترامب بفرض عقوبات شديدة على الرياض في حال تبين أنها مسؤولة عن اغتيال خاشقجي في قنصليتها في إسطنبول.

اختفاء الصحافي المعارض جمال خاشقجي والتهديدات الأمريكية بمعاقبة الرياض يفتح هوة بين واشنطن والسعودية، تقول صحيفة نيويورك تايمز، وتعود على بيان لوزارة الخارجية السعودية يقول إن السعودية وفي حال اتخاذ أي إجراءات ضدها، فإنها سترد عليها بإجراءات أكبر. شدد البيان على الدور المؤثر والحيوي للملكة الغنية بالبترول في الاقتصاد العالمي. نيويورك تايمز أشارت إلى طلب الرئيس التركي من الرياض تفسيرات لما حصل في قنصليتها في إسطنبول وإلى التسريبات التي نشرتها الصحف الأسبوع الماضي نقلا عن مسؤولين أتراك يعتبرون السعودية ضالعة في اغتيال الصحافي خاشقجي. كل هذا أدى إلى زيادة الضغط على السعودية من قبل الكونغرس الأمريكي وحكومات أوروبية تطالبها بتفسيرات لما حدث.

تناولت الصحف تراجع حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي في الانتخابات الإقليمية في إقليم بافاريا يوم أمس. صحيفة دير تاغ شبيغل عنونت: زلزال في بافاريا وتقول الصحيفة إن حلفاء ميركل أتوا في المرتبة الأولى بنسبة تفوق سبعة وثلاثين في المئة من الأصوات لكنهم فقدوا عشر نقاط مقارنة بالعام 2013 وهم يفقدون بذلك الغالبية المطلقة التي كانوا يتمتعون بها داخل البرلمان منذ ستينيات القرن الماضي.

مجلة دير شبيغل تعنون بدورها زلزال في بافاريا، وترى أن نتائج البارحة تفرض على رئيس الاتحاد المسيحي الاجتماعي هورست زيهوفر الاستقالة من منصبه كوزير للداخلية، كما تفرض على الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني الذي خسر بدوره في هذه الانتخابات تفرض عليه أن يغادر الائتلاف الذي تقوده المستشارة أنغيلا ميركل.

لوموند الفرنسية تهتم في أحد مقالاتها بقضية الإجهاض وحق النساء في الإجهاض، وتقول الصحيفة إن النساء يناضلن في جميع أنحاء العالم من أجل الحق في تشريع عملية الإجهاض وإجرائها بطرق سليمة ومجانية، لكن الحق في الإجهاض مهدد في الكثير من البلدان كالولايات المتحدة أوبولندا أو الأرجنتين بسبب عائق الدين، لكن ماذا عن الدول ذات الغالبية المسلمة؟ صحيفة لوموند تقول إن حوالي 80 بالمئة من النساء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يعشن في بلدان تضع قيودا على الإجهاض، ويبقى هذا الموضوع مثيرا للجدل حتى في البلدان المشرعة له كتركيا وتونس.. فالنساء اللواتي يقررن الإجهاض في تونس مثلا يتعين عليهن مواجهة الأحكام السلبية للفرق الطبية وللمجتمع.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.