تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

ميدليست آي: اغتيال خاشقجي استغرق 7 دقائق

في صحف اليوم: تطورات قضية اختفاء خاشقجي، وتسريبات جديدة من مصالح الاستخبارات التركية تفيد أنه قُتل داخل القنصلية وقُطعت جثته من قبل الفريق السعودي الذي حضر إلى اسطنبول يوم اختفاء خاشقجي. في الصحف كذلك التعديل الحكومي الفرنسي وأزمة البرلمان في الجزائر ثم قصة الفنان الأردني غسان عياصرة وطريقته الفنية الخاصة في إعادة تدوير النفايات.

إعلان

أولت الصحف وعلى غرار الأيام الأخيرة اهتماما كبيرا للتسريبات الإعلامية خلال الساعات الأخيرة حول قضية الصحفي المختفي جمال خاشقجي، وزيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى الرياض.

صحيفة فاينانشال تايمز قالت على الغلاف إن بومبيو طلب من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إجراء تحقيق سريع حول اختفاء الصحفي السعودي. الصحيفة أشارت إلى دعوة الرئيس الأمريكي إلى عدم استباق الأحداث واحترام قرينة البراءة في حق السلطات السعودية إلى أن تتبين الحقيقة.

وزير الخارجبة الأمريكي أجرى لقاء قصيرا مع العاهل السعودي الملك سلمان ثم مقابلة مطولة مع ولي العهد محمد بن سلمان، تنقل صحيفة أراب نيوز السعودية. الصحيفة أشارت إلى لقاء وزير الخارجية السعودي عادل الجبير هو كذلك بنظيره الأمريكي، واتفاقهما على أهمية إجراء تحقيق عميق شفاف وسريع حول قضية اختفاء الصحفي جمال خاشقجي، كما كتبت صحيفة أراب نيوز أن مايك بومبيو سيسافر اليوم إلى تركيا للقاء وزير الخارجية التركي مولود شاووش أوغلو.

موقع ميدليست آي يتابع عن كثب قضية اختفاء خاشقجي. وينقل الموقع الإخباري عن مسؤول في جهاز الاستخبارات التركي استمع للتسجيلات التي تؤكد مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية أن اغتيال الصحفي استغرق سبع دقائق، وأنه حُقن بمادة مخدرة لا تُعرف مكوناتها لحد الآن. هذا المصدر الأمني التركي يقول إن مدير الطب الشرعي بالأمن العام السعودي، صلاح الطبيقي، هو من قام بتقطيع جثة خاشقجي داخل القنصلية. الطبيقي قطع الجثة وهو يستمع للموسيقى وطلب من زملائه سماع الموسيقى كذلك، ويقول الموقع الإخباري إن تسجيلا صوتيا من ثلاث دقائق تم تقديمه لصحيفة صباح التركية لكنها لم تنشره بعد.

صحيفة نيورك تايمز قالت إن مقربين من ولي العهد السعودي من بين المشتبه بهم في قضية اغتيال خاشقجي، وأكدت الصحيفة أن ماهر عبد العزيز مترب المقرب من ولي العهد السعودي هو من بين الأشخاص الذين حددت السلطات التركية أنهم مسؤولون عن اختفاء الصحافي السعودي، وقد سبق لهذا الشخص أن رافق ولي العهد السعودي في زياراته لباريس ومدريد والولايات المتحدة. كما قالت نيويورك تايمز أنها تأكدت بنفسها من أن تسعة على الأقل من الأشخاص الخمسة عشر المشتبه بهم، كانوا يعملون في أجهزة الأمن السعودية أو الجيش أو وزارات أخرى.

صحيفة صباح التركية نقلت أن القنصل السعودي محمد العتيبي غادر وبشكل مفاجئ اسطنبول .. يوم أمس مساءا .. متوجها إلى الرياض بعد تفتيش الشرطة لمقر القنصلية لتسع ساعات. الصحيفة أكدت أن القنصل غادر على الساعة الخامسة مساءا من مطار أتا ترك في اسطنبول على متن رحلة للخطوط الجوية السعودية قبل أن تبدأ الشرطة في تفتيش بيته.

إلى أخبار أخرى، في فرنسا تم إجراء تعديل حكومي يوم أمس، هذا التعديل كان منتظرا منذ حوالي خمسة عشر يوما. صحيفةلوفيغارو تقول إن الرئيس إيمانويل ماكرون يبدي ثقته في فريقه الحكومي وفي سياسته أمام تشكيكات المعارضة. وتضيف الصحيفة أن ماكرون أعلن أنه لن يغير سياسته. لكن لوفيغارو توجه انتقادات في افتتاحيتها لسياسة ماكرون ولإصلاحاته التي لا ترضي كل الفرنسيين.. وترى الصحيفة أن اختيار كريستوف كاستنير وزيرا للداخلية يعكس أن ماكرون يختار الأوفياء المقربين منه عوض شخصيات ذات تجربة ومصداقية.. وقالت الصحيفة إن ماكرون يشعر بالعزلة وتعديله الوزاري كان فاشلا.

تشير الصحف الجزائرية إلى أزمة البرلمان المستمرة منذ أيام. آخر فصول هذه الأزمة احتجاج عشرات النواب المطالبين برحيل رئيس البرلمان السعيد بوحجة، احتججاهم أمام الباب الرئيسي للبرلمان ومنع الرئيس من دخول مكتبه.

صحيفة الخبر تشير إلى أن البرلمانيين أغلقوا الباب بالسلاسل وتقول إنهم يسعون إلى عزل بوحجة بعدما رفض الاستقالة وانتخاب رئيس جديد في غضون أيام. الخبر استغربت هذه الواقعة وقالت إنها جرت حقيقة وليست من نسج الخيال في مؤشر على درجة تدهور مؤسسات الدولة.

ننهي هذه الجولة عبر الصحف من الأردن وهذا الفنان الأردني الذي يصنع المجسمات من نوى التمر وبذور الزيتون. الفنان تقول صحيفة العرب، هو غسان عياصرة الذي يؤمن أننا اليوم أمام مشكلة بيئية خطيرة ناتجة عن نفايات تلوث البيئة والبصر لذلك فهو يصر دائما على التخلص منها بتحويلها إلى لوحات في غاية الجمال تزين الشوارع والبيوت والمدارس والجامعات. هذا الفنان يستخدم بذور الزيتون والتمر والأوراق لتشكيل أعمال فنية تعكس تاريخ بيئته الخاصة وثقافتها.

 

فرانس24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن