تخطي إلى المحتوى الرئيسي
وقفة مع الحدث

ماكرون يدعو فرنسا لمواجهة ماضيها..هل تعفو الجزائر؟

فرانس24

في الذكرى السابعة والخمسين لقمع الشرطة الفرنسية متظاهرين جزائرين خرجوا إلى شوارع باريس في 17 من أكتوبر من عام 1961 مطالبين بالإستقلال، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فرنسا إلى مواجهة ماضيها كشرط لمستقبل هادئ مع الجزائر والفرنسيين من أصل جزائري.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.