تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر تحظر ارتداء النقاب في أماكن العمل

الجدل حول النقاب غالبا ما يثيير انقساما في الشارع الجزائري
الجدل حول النقاب غالبا ما يثيير انقساما في الشارع الجزائري أرشيف

أصدرت المديرية العامة للوظيفة العمومية في الجزائر، الخميس، تعليمة مؤرخة بتاريخ 8 تشرين الأول/أكتوبر 2018 تؤكد فيها منع ارتداء النقاب في كل أماكن العمل "منعا باتا". وطلبت المديرية، التابعة للوزير الأول، من الموظفين والأعوان العموميين "الامتناع عن ارتداء كل لباس يعرقل ممارستهم لمهام المرفق العام".

إعلان

أكدت الحكومة الجزائرية، عبر تعليمة صدرت الخميس عن المديرية العامة للوظيف العمومي، منع ارتداء النقاب في أماكن العمل "منعا باتا".

وجاء في التعليمة، وهي تحت عنوان "واجبات الموظفين والأعوان العموميين في مجال اللباس"، أنه "يتعين على الموظفين والأعوان العموميين احترام قواعد ومقتضيات الأمن والاتصال على مستوى مصالحهم والتي تستوجب تحديد هويتهم بصفة آلية ودائمة". وأضافت: "فهم ملزمون بتجنب كل فعل مهما كانت طبيعته، بما في ذلك طريقة اللباس، يتنافى مع طبيعة مهامهم ووظائفهم".

وتابعت إن على الموظفين والأعوان العموميين "الامتناع عن ارتداء كل لباس يعرقل ممارستهم لمهام المرفق العام، لاسيما النقاب الذي يمنع ارتداؤه منعا باتا في أماكن العمل". وطلبت الحكومة من الوزراء وولاة الجمهورية، أي المحافظين، الالتزام بتطبيق هذه التعليمة.

جدل في الجزائر بعد قرار حظر النقاب

وذكرت الحكومة في التعليمة أن هذا القرار قد اتخذ "طبقا لأحكام الأمر رقم 06-03 المؤرخ في 15 تموز/يوليو 2006 المتضمن الأساسي العام للوظيف العمومي"، وأن التذكير بالعامل به يأتي بعد أن "تلقت استفسارا حول واجبات الموظفين والأعوان العموميين في مجال اللباس لاسيما فيما يتعلق بارتداء النقاب".

وكانت وزارة التعليم الجزائرية أعدت في أيلول/سبتمبر 2017 مشروع قرار وزاري لمنع أي لباس يحول دون التعرف على هوية التلاميذ، ما أثار آنذاك سخط الإسلاميين.

وبهذه التعليمة، تكون الحكومة قد جزمت بصورة رسمية منع ارتداء النقاب في كل أماكن العمل بما فيها المؤسسات التعليمية.

 

علاوة مزياني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن