تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تنديد دولي بمقتل خاشقجي ومطالب بمعاقبة المتورطين

أ ف ب

دعت دول ومنظمات دولية إلى محاسبة الأطراف التي أمرت ونفذت عملية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، وذلك بعد أن أقرت السعودية فجر السبت بمقتله إثر اشتباك بالأيدي في مقر القنصلية في الثاني من أكتوبر الجاري. في حين أشادت دول حليفة للسعودية بقرارات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز التي أعقبت الإعلان عن مقتل خاشقجي. واعتبرت أنغيلا ميركل إيضاحات الرياض "غير كافية".

إعلان

تزايدت الدعوات السبت لمعاقبة الأطراف التي تقف وراء الأوامر وتنفيذ عملية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول، بعدما أعلنت الرياض فجرا أنه قتل إثر وقوع شجار بينه وبين عدد من الأشخاص داخلها.

فرنسا :

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان السبت أن الإيضاحات التي قدمتها الرياض بشأن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي لا تقدم أجوبة على كل الاسئلة المطروحة، وطالب بـ"تحقيق شامل ومتقن".

وقال الوزير الفرنسي في تصريح خطي "لا تزال هناك أسئلة كثيرة .. من دون أجوبة. وهي بحاجة لتحقيق شامل ومتقن لتحديد مجمل المسؤوليات والتمكن من محاسبة المسؤولين عن قتل جمال خاشقجي".

ألمانيا :

فقد اعتبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن الإيضاحات التي قدمتها العربية السعودية بشأن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في إسطنبول "غير كافية".

وقالت ميركل في تصريح لها، وهي إلى جانب وزير الخارجية هايكو هاس، "إن المعلومات التي قدمت حول سير الوقائع في القنصلية في إسطنبول غير كافية". كما أعلن الاثنان أنهما يتوقعان من السعودية "أن تكون شفافة في كشف ملابسات الموت وأسبابه الفعلية"، وأن يتم الكشف عن "المسؤولين" عن ذلك.

إسبانيا :

قالت الحكومة الإسبانية إنها "مستاءة" من المعلومات الواردة من الرياض عن مقتل الصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي. وأضافت في بيان "الحكومة الإسبانية مستاءة من التقارير الأولية من الادعاء السعودي بشأن موت الصحافي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول وتقدم خالص تعازيها لأسرته".

بريطانيا

أعلنت الخارجية البريطانية أنها "تدرس التقرير السعودي وخطواتنا القادمة" مؤكدة أن قتل خاشقجي "وكما قال وزير الخارجية، عمل مروع ويجب محاسبة المسؤولين عنه". وأضافت "نقدم تعازينا لعائلة جمال خاشقجي بعد تأكيد مقتله".

مراسلون بلا حدود

حذر الأمين العام لمنظمة "مراسلون بلا حدود" كريستوف دولوار السبت من "المساومة" مع السعودية. وكتب دولوار على تويتر أن "أي محاولة لإزالة الضغط عن السعودية والقبول بسياسة مساومة ستؤدي إلى إعطاء +ترخيص بالقتل+ لمملكة تحبس وتجلد وتخطف وحتى تقتل صحافيين يتجرأون على القيام بتحقيق وطرح نقاش".

بيت الإعلاميين العرب في تركيا

قال توران قشلاقجي رئيس جمعية بيت الإعلاميين العرب في تركيا التي كان خاشقجي عضوا فيها، "نحن لا نطالب بالعدالة فقط بحق 18 متورطا، بل يجب معاقبة من أعطى الأوامر لهؤلاء أيضا".

وقال قشلاقجي "الآن الشيء الوحيد الذي له أهمية، هو إعطاؤنا جثمان جمال خاشقجي، نريد أن نخرج بجنازته، ليشهد العالم كله وداع جمال خاشقجي الذي قتل في غرفة مظلمة بتفاصيل قاسية، ومحاولة إخفاء جسده، وكل من رفع صوته من أجل خاشقجي في باريس ولندن من الأصدقاء ندعوهم ليأتوا إلى إسطنبول".

اليونسكو

أدانت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونيسكو، الفرنسية أودري أزولاي مقتل خاشقجي قائلة إنه "يذكر بالحاجة للنضال من أجل حرية الصحافة التي تعتبر أساسية للديمقراطية". وأضافت أن "المحاسبة عن هذه الجرائم أمر غير قابل للتفاوض. أحض السلطات المعنية على إجراء تحقيق معمق في هذه الجريمة وإحالة المنفذين إلى القضاء".

الأمم المتحدة

أبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس "انزعاجه الشديد" إثر تبلّغه بمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي. وقال غوتيريس في بيان قدّم فيه تعازيه إلى أسرة خاشقجي وأصدقائه إنّه "يشدّد على ضرورة إجراء تحقيق سريع ومعمّق وشفّاف في ظروف وفاة خاشقجي وعلى المحاسبة التامّة للمسؤولين عنه".

في المقابل، أشادت الإمارات ومصر والبحرين، وهي دول حليفة للرياض، السبت بقرارات العاهل السعودي بشأن قضية خاشقجي.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن