تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الانتخابات التشريعية الأفغانية: انفجارات تهز مراكز التصويت في العاصمة كابول

الناخبون ينتظرون للإدلاء بأصواتهم في مركز اقتراع بمزار الشريف في 20 تشرين الأول/أكتوبر 2018
الناخبون ينتظرون للإدلاء بأصواتهم في مركز اقتراع بمزار الشريف في 20 تشرين الأول/أكتوبر 2018 أ ف ب

تعرضت السبت مراكز تصويت في العاصمة الأفغانية كابول لعدد من الانفجارات، موقعة عددا غير محدد من الضحايا في اليوم الأول من الانتخابات التشريعية، التي لم تجر منذ العام 2010.

إعلان

هزت عدة انفجارات السبت مراكز تصويت في العاصمة الأفغانية كابول موقعة ضحايا لم يتضح عددهم بعد، فيما تنظم أفغانستان انتخابات تشريعية، على ما أفاد مسؤول وشهود وكالة فرانس برس.

وشاهد صحافي في "وكالة الأنباء الفرنسية" ناخبين يفرون بعد وقوع انفجار في مركز تصويت بشمال العاصمة، فيما أفاد آخرون عن حدوث انفجارات في مواقع أخرى أوقعت "قتلى وجرحى"، حسبما أفاد مسؤول في وزارة الصحة في كابول للوكالة.

ويتنافس السبت أطباء وملالي وأبناء أمراء حرب ونساء مدافعات عن حقوق المرأة وحتى سجين، في الانتخابات التشريعية الأولى في أفغانستان منذ 2010 والتي تجري على وقعالتهديدات ومخاطر التعرض لهجمات إرهابية.

وقد قتل عشرة مرشحين منذ بداية الحملة الانتخابية، معظمهم في هجمات استهدفتهم بالتحديد. وكان آخر القتلى جنرال سابق قضى الأربعاء في انفجار قنبلة خبئت تحت مقعد في مقر حملته في جنوب البلاد، وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه. ودعت الحركة المتطرفة المرشحين إلى الانسحاب وتوعدت بمهاجمة مكاتب الاقتراع ومن يدخلونها. كما نفذ تنظيم "الدولة الإسلامية" العديد من الاعتداءات الدامية التي استهدفت تجمعات انتخابية قتل خلالها عشرات الأشخاص.

ويتنافس عدد كبير من المرشحين على مقاعد النواب الـ 33 في ولاية كابول وحدها حيث يعيش حوالي خمس الشعب الأفغاني،وهي الأعلى في كل الدوائر الانتخابية خلال هذه الانتخابات. وهؤلاء يمثلون حوالي ثلث أكثر من 2500 مرشح لانتخابات مجلس النواب، المسمى لويا جيرغا، والذي أرجئت الانتخابات لتجديد النواب الذين يشغلون مقاعده فترة طويلة.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن