تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

كيف يسعى أردوغان إلى تحويل أزمة خاشقجي إلى فرصة لتركيا؟

في الصحف اليوم: اعتراف السعودية بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول وتزايد الضغوط الدولية على الرياض لمعرفة كل الحقيقة بشأن مقتل الصحافي السعودي. في الصحف كذلك انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة السلاح النووي وإنهاء الأردن العمل بملحقتي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع إسرائيل، وتحقيق لصحيفة هاأرتس يكشف أن إسرائيل أول مصدر لتقنيات التجسس الإلكترونية وتبيعها حتى للدول التي لا تربطها بها أية علاقة.

إعلان

التطورات الأخيرة في قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي تشكل الموضوع الأهم في الصحف اليوم. صحيفة لوريون لوجور تقول إن السعودية وبعد أسبوعين من الإنكار اعترفت أن خاشقجي قتل فعلا داخل قنصليتها في اسطنبول بعد شجار مع فريق قدم للتحقيق معه. الصحيفة أشارت إلى توقيف الرياض ثمانية عشر شخصا وإقالة الرجل الثاني في الاستخبارات السعودية أحمد العسيري وثلاثة من المسؤولين الكبار في هيئته، وكذلك المستشار الإعلامي للقصر سعود القحطاني. الصحيفة قالت إن المملكة تريد تقديم هذه القضية على أنها كانت خطأ وتبرئة ساحة ولي العهد محمد بن سلمان لكن اعترافات السعودية لم تكف لتهدئة توجسات الغرب وتركيا.

اعتراف السعودية أن الاغتيال خلف الأبواب المغلقة للقنصلية السعودية في اسطنبول يعطي بعض التقدم الحذر في الملف، تقول صحيفة دايلي صباح التركية. وتشير الصحيفة إلى إن السلطات السعودية اضطرت لإعطاء هذه التصريحات بعد ردود الأفعال والمطالبات بكشف الحقيقة عن اختفاء الصحفي السعودي، وأضافت الصحيفة أن التفاصيل التي تتسرب كل يوم عن مقتل خاشقجي تضع السلطات السعودية في زاوية ضيقة.

موقع ميدل إيست آي ينقل عما سماها مصادر أن المسؤولين الأتراك يعتقدون أن ضابط الاستخبارات السعودي ماهر عبد العزيز مطرب قد نقل جزءا من جثة جمال خاشقجي إلى خارج تركيا، وقال الموقع إن مطرب، الذي رصد مراراً كمرافق لابن سلمان خلال رحلات الأخير الخارجية، غادر إسطنبول يوم الثاني من أكتوبر، وهو اليوم الذي زار فيه خاشقجي قنصلية بلاده للحصول على ورقة رسمية، وقتل حينذاك. كما اعترفت الرياض فجر السبت. الموقع الإخباري ينقل أن مطرب غادر إلى السعودية على متن طائرة خاصة، ولم يجر تفتيش حقائبه، بعدما مر إلى الطائرة في مطار أتاتورك عبر صالة كبار الشخصيات.

صحيفة نيويورك تايمز نشرت مقالا تكشف فيه عن الكيفية التي جندت بها السلطات السعودية جيشا إلكترونيا مهمته استهداف الصحفي جمال خاشقجي وغيره من منتقديها على موقع تويتر .. كما جندت جاسوسا داخل شركة تويتر مهمته مراقبة حسابات المستخدمين. وقالت الصحيفة إن هذه الإجراءات ليست إلا جزءا من جهود أكبر بذلها ولي العهد، محمد بن سلمان، ومستشاروه المقربون لإسكات المنتقدين داخل المملكة وخارجها. وعمل مئات الأشخاص في "لجنة إلكترونية" مقرها العاصمة الرياض، لتأليب الرأي العام ضد المعارضين.

صحيفة لوتومب السويسرية تقول إن تركيا وبممارساتها ضغطا متواصلا على الرياض بفعل التسريبات الإعلامية، شدت إليها اهتمام العالم في قضية مقتل خاشقجي وأرغمت السعودية على الاعتراف بوفاته. الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يسعى مرة أخرى لتحويل أزمة إلى فرصة تقول صحيفة لوتومب وترى أن نوعية التواصل التي تتبعها السلطات التركية تبين أن لها حسابات استراتيجية من وراء قضية خاشقجي. تركيا لا تورط كليا السعودية في مقتل خاشقجي لأنها تريد الحصول على مقابل وهو مقابل اقتصادي كوعود سعودية بالاسثمارات، وتقليص الديون ومنح قروض بفوائد ضعيفة إضافة إلى مقابل سياسي ولاسيما أن الخلافات بين البلدين تتراكم.

صحيفة هاأرتس الإسرائيلية تكشف أن إسرائيل باتت من أهم الدول المصدرة لتقنيات التجسس على المدنيين عبر الإنترنت. وقالت الصحيفة إن الأنظمة الديكتاتورية في العالم بأسره حتى تلك التي لا تربطها أي علاقة رسمية بإسرائيل تستعمل التقنيات الإسرائيلية للاستماع لنشطاء الدفاع عن حقوق الإنسان وتعقبهم ومراقبة رسائلهم الإلكترونية وقرصنة تطبيقاتهم وتسجيل أحاديثهم. الصحيفة قالت إنها توصلت إلى هذه المعلومات بعد إجرائها لتحقيق في خمسة عشر بلدا.

صحيفة العربي الجديد سلطت الضوء على قرار العاهل الأرني الملك عبد الله إنهاء العمل بملحقتي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع إسرائيل. الصحيفة قالت إن صفحة الأراضي المؤجرة لإسرائيل قد طويت ليستعيد الأردن هاتين الملحقتين بعد خمسة وعشرين عاما من إعطاء الاحتلال حق التصرف فيهما، ورأت الصحيفة أن قرار الملك عبد الله جاء تحت الضغط الشعبي وبسبب فتور العلاقات بين إسرائيل والأردن.

صحيفة كومرسانت الروسية أثارت خبر انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الأسلحة النووية على صفحتها الأولى، وقالت إن هذا االانسحاب يؤثر سلبا على نظام الردع النووي، كما سيؤدي إلى عدم تجديد معاهدة رئيسية أخرى لنزع السلاح عام 2021. وأضافت الصحيفة إن هذا الانسحاب سيكون الموضوع الرئيسي للمحادثات التي ستبدأ اليوم بين مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي جون بولتون والمسؤولين الروس.. الصحيفة عنونت ما لا يُمنع يدمِّر.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن