تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

"فرقة النمر السعودية متخصصة في تصفية المعارضين"

في الصحف اليوم: تفاعل قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في وقت يتوجه فيه الرئيس التركي إلى الرأي العام الدولي لكشف الحقيقة كما قال عن قضية مقتل خاشقجي. تهتم الصحف كذلك بمأزق الإدارة الأمريكية في التعاطي مع السعودية التي تربطها بها علاقات استراتيجية. في الصحف كذلك: حصيلة حرية الصحافة في الجزائر، وتجاوزات رجال الأمن في المغرب خلال تعاطيهم مع المهاجرين غير الشرعيين القادمين من دول أفريقية جنوب الصحراء، وتجسس الصين على آلاف الحسابات العامة في فرنسا.

إعلان

بداية هذه الجولة عبر الصحف بالتسريبات في الصحف التركية حول قضية مقتل جمال خاشقجي. صحيفة حريات دايلي نيوز نقلت عن مصادر أمنية تركية أن الأمن التركي عثر يوم أمس على سيارة دبلوماسية تابعة للقنصلية السعودية مركونة في أحد مواقف السيارات في منطقة سلطان غازي في اسطنبول. الصحيفة تقول إن هذه السيارة من طراز ميرسيدس وقد تكون هي تلك التي شوهدت أمام قنصلية السعودية التي اغتيل فيها خاشقجي في الثاني من الشهر الجاري. الصحيفة أشارت كذلك إلى أن الأمن التركي وجد سيارة أخرى لا تحمل أي لوحة رقمية داخل القنصلية.

موقع ميدل إيست آي ينقل أن المستشار السابق لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سعود القحطاني أدار عملية قتل الصحفي في القنصلية السعودية من خلال إعطاء أوامره عبر سكايب.. هذا المستشار الذي تمت إقالته الأسبوع الماضي بدأ بتوجيه الشتائم لخاشقجي وكان الأخير يرد عليه، وينقل الموقع الإخباري عن مصادر أمن تركية أن القحطاني أمر رجاله بتصفية خاشقجي وحمل رأسه إليه.

موقع ميدل إيست آي يكشف كذلك أن فريق الإعدام السعودي الذي أتى خصيصا إلى اسطنبول لأجل اغتيال خاشقجي هو فريق يستخدمه ولي العهد محمد بن سلمان لتصفية معارضيه. الموقع الإخباري ينقل عن مصدر سعودي على علم بطريقة إدارة المخابرات في بلاده، قوله إن هذا الفريق المسمى "فرقة النمر" يعمل تحت إمرة وتوجيه بن سلمان وهو معروف لدى المخابرات الأمريكية تم إنشاؤه قبل عام ومكون من خمسين رجلا، من أفضل العناصر الاستخباراتية والعسكرية في المملكة. وتتركز مهمة الفرقة بحسب ميدل إيست آي في اغتيال المعارضين السعوديين داخل وخارج المملكة بطريقة سرية بعيدا عن وسائل الإعلام والمجتمع الدولي. وكشف المصدر السعودي للموقع الإخباري أن الهدف من الاغتيالات هو التخلص من المعارضين السعوديين في الخارج لأن تزايدهم سيشكل ضغطا على القيادة لذلك بدأ التخلص منهم بهدوء.

صحيفة دايلي صباح التركية نشرت شريط فيديو يظهر ما قالت إنهما موظفان داخل القنصلية السعودية وهما يحرقان وثائق في حاوية للقمامة بعد يوم من مقتل جمال خاشقجي في الثاني من الشهر الجاري. الصحيفة أشارت إلى أن اعتراف السعودية بمقتل خاشقجي بعد شجار داخل القنصلية لم يقنع المجتمع الدولي الذي اتهم الرياض بمحاولة التغطية على مسؤولية ولي العهد محمد بن سلمان في الحادث.

في الوقت الذي تتفاعل فيه قضية مقتل جمال خاشقجي، احتفلت الصحافة الجزائرية باليوم الوطني للصحافة. صحيفة الخبر تتساءل أي صحافة نريد؟ صحافة تقول الحقيقة أو نصف الحقيقة أو صحافة تصفق للباطل وتغطي على الفساد وتدير ظهرها للحرية والاحترافية. الصحيفة أشارت إلى مراسم التكريم في بعض الصالونات يوم أمس وكذلك إلى المظاهرات التي شهدتها العاصمة احتجاجا على تدهور حالة المهنة وتضامنا مع زملاء صحفيين معتقلين. قالت الخبر إن هناك صورة يراد طمسها فيها ضغوط على الصحفيين وتهديد ووعيد لهم للحيلولة دون الاقتراب من مصادر المعلومات أو استخدام الإشهار لقطع أرزاق من يتجرأون على كشف قضايا الفساد واختلاس المال العام.

وموقع لوديسك المغربي يشير إلى تقرير لمجموعة مناهضة العنصرية للدفاع ومرافقة الأجانب في المغرب يتهم قوات الأمن بسوء معاملة المهاجرين القادمين من جنوب الصحراء. التقرير يقول إن قوات الأمن قامت مرة أخرى بتكديس المهاجرين داخل حافلات وتركهم يوما كاملا دون ماء ولا طعام. ينقل الموقع دائما أن السلطات قد تكون نظمت وصورت مشاهد عنف بين المهاجرين لدفع الناس إلى الاعتقاد أن الأشخاص المعتقلين هم من مرتكبي أعمال العنف. موقع لوديسك يقول إن هذه الجمعية أطلقت حملة منذ شهر تنتقد فيها تجاوزات السلطات خلال تدخلاتها لنقل الأجانب القادمين من جنوب الصحراء إلى مناطق في جنوب المغرب أو طردهم دون المبالاة بتسوية أوضاعهم.

صحيفة لوفيغارو تقدم اليوم تحقيقا عن طرق التجسس الصينية على الدولة والشركات الفرنسية. الصحيفة تقول على الغلاف إن الصين تجسست على ما لا يقل عن أربعة آلاف حساب لأطر وموظفين عبر مواقع التواصل الاجتماعي المهنية كموقع لينكدين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.