تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ولي العهد السعودي يتحدث علنا للمرة الاولى منذ أزمة خاشقجي

4 دقائق
إعلان

الرياض (أ ف ب) - يتحدث ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أمام المشاركين في مؤتمر استثماري في الرياض الأربعاء، في أول تصريحات علنية له منذ مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول قبل ثلاثة اسابيع.

وكان ولي العهد النافذ (33 عاما) تناول القضية بشكل مقتضب في مقابلة مع وكالة "بلومبرغ" بعيد الاعلان عن فقدان أثر الصحافي في الثاني من تشرين الأول/اكتوبر الماضي، لكنه لم يتحدث علنا عن القضية التي تحوّلت الى أزمة دولية.

وقال منظمو منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" المنعقد في الرياض منذ أمس الثلاثاء، أن ولي العهد سيشارك في إحدى جلسات اليوم الثاني.

وكُتب في تغريدة على حساب المؤتمر على تويتر "يزداد اليوم حماسةً وتميّزًا حيث سيترأس صاحب السمو الملكي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان قائمة المتّحدثين".

ولم يتضح ما إذا كان ولي العهد سيتناول قضية خاشقجي، علما أن الأمير محمد كان تطرق الى مواضيع سياسية في النسخة الاولى من المنتدى العام الماضي، حيث تعهد بالانفتاح والقضاء على التشدّّد في المملكة المحافظة.

وقالت وسائل اعلام سعودية بينها موقع "سبق" الالكتروني أن ولي العهد سيعلن خلال الجلسة عن "صفقة" كبيرة.

ومن المرجّح بحسب المنظمين أن تضم قائمة المتحدثين في الجلسة ذاتها رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة.

وتسعى المملكة من خلال استضافة منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" للعام الثاني إلى استقطاب استثمارات جديدة. وتطلق على المؤتمر وسائل الإعلام اسم "دافوس في الصحراء" تيمنا بمنتدى دافوس الاقتصادي العالمي الذي يعقد سنويا في سويسرا.

لكن قضية الصحافي السعودي الذي قتل في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر في اسطنبول، تطغى على أعمال المنتدى الذي تستضيفه الرياض حتى الخميس. وأعلنت شخصيات سياسية واقتصادية وإعلامية عديدة مقاطعته، بعدما تحدثت تقارير إعلامية تركية خصوصا عن تورط بن سلمان في العملية.

وبعد 17 يوماً من الإنكار، أعلنت الرياض السبت أنّ خاشقجي قُتل من طريق الخطأ في قنصليتها خلال "شجار"، مؤكدة أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لم يكن على علم بما حصل. وشّككت دول ومنظمات عدة في الرواية السعودية.

وكان الامير محمد قال في مقابلته مع "بلومبرغ" عندما سئل عن مصير خاشقجي قبل أن تؤكد الرياض مقتله، أنه يعتقد ان الصحافي خرج من القنصلية السعودية بعد دخولها بدقائق.

وحضر ولي العهد جانبا من أعمال المؤتمر الثلاثاء لكنه لم يلق أي كلمة.

وأقرّ وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح في كلمة ألقاها في المنتدى الاستثماري في الرياض بأن القضية تحوّلت الى أزمة.

وأوضح "كما تعلمون هذه أيام صعبة (...) ونحن نمر بأزمة"، واصفا مقتل خاشقجي بأنه "مقيت ومؤسف ولا يمكن لأحد في المملكة أن يبرّره".

ومساء الثلاثاء دان الرئيس الأميركي دونالد ترامب ما وصفه بأنه "أسوأ عملية تستر" من قبل السعوديين على قتل الصحافي، معتبرا أنها "إخفاق تام"، بينما بدأت الولايات المتحدة إجراءات إلغاء تأشيرات الدخول للسعوديين المتورطين في هذه القضية.

وكانت المملكة أعلنت توقيف 18 سعوديا على ذمة القضية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.