ريبورتاج

قتل نساء معروفات بداية حملة لإسكات صوت المرأة في العراق؟!

خلال شهر واحد، اهتز العراق بسبب وفاة أربع نساء. عمليات القتل يبدو أنها مرتبطة ببعضها وتستهدف نساء حازمات ومعروفات. البداية، توفيت سيدتان من أصحاب مراكز التجميل بظروف غامضة. وفي وقت لاحق، قُتلت ناشطة حقوق الإنسان سعاد العلي بسلاح ناري في شوارع البصرة. وبعد بضعة أيام، وصل الدور إلى عارضة الأزياء تارا فارس التي قتلت في بغداد. عقب ذلك أمر رئيس الوزراء حيدر العبادي بإجراء تحقيق. وحتى الآن، لم تظهر الكثير من النتائج، فقد تم القبض على شخص واحد فقط فيما يتعلق بالقضية. وفي الوقت نفسه العديد من العراقيين والمدافعين عن حقوق المرأة يعيشون في خوف، فهم يخشون أن أعمال القتل هي واجهة من حملة أوسع لإسكات النساء اللواتي يتجرأن على تحدي المحافظات العراقية المحافظة.