تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية العماني: السلطنة لا تلعب دور الوسيط بين الفلسطينيين والإسرائيليين

السلطان قابوس بن سعيد مستقبلا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو/ أ ف ب
السلطان قابوس بن سعيد مستقبلا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو/ أ ف ب @netanyahu

شدد الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن علوي بن عبد الله، السبت خلال قمة أمنية في البحرين، على أن بلاده تطرح أفكارا لمساعدة الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على التقارب، لكنها لا تلعب دور الوسيط.

إعلان

قال الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن علوي بن عبد الله، السبت، إن السلطنة لا تلعب دور الوسيط، بل إنها تطرح أفكارا لمساعدة الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على التقارب، وذلك غداة زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لسلطنة عمان برفقة مستشاره للأمن القومي ورئيس جهاز المخابرات (الموساد).

وأضاف الوزير العماني خلال قمة أمنية في البحرين إن بلاده تعتمد على الولايات المتحدة ومساعي رئيسها دونالد ترامب في العمل باتجاه "صفقة القرن". وتابع قائلا إن "إسرائيل دولة موجودة بالمنطقة ونحن جميعا ندرك هذا، العالم أيضا يدرك هذه الحقيقة وربما حان الوقت لمعاملة إسرائيل بالمثل وأن تتحمل نفس الالتزامات".

من جهته، أعرب وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة عن دعمه لدور سلطنة عمان في محاولة إقرار السلام الفلسطيني الإسرائيلي، في حين قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن بلاده ترى أن عملية السلام هي مفتاح تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وجاءت زيارة نتانياهو النادرة لسلطنة عمان بعد أيام من زيارة قام بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس للبلد الخليجي واستمرت ثلاثة أيام والتقى أيضا خلالها بالسلطان قابوس.

 

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.