تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

كيف حولت سلطنة عمان حياديتها إلى سلاح حرب؟

5 دقائق

في صحف اليوم: دعوات الرئيس التركي السعودية إلى التعاون في قضية مقتل خاشقجي، ودعوة صحيفة ذي واشنطن بوست الكونغرس إلى التدخل لوقف "مهزلة" اختفاء خاشقجي. الحكومة البريطانية تتعرض لانتقاذات داخلية بسبب مواصلتها بيع الأسلحة للتحالف بقيادة السعودية في اليمن، واتهامات لها بالتواطؤ في الأسباب التي دفعت باليمن إلى حافة المجاعة. في الصحف كذلك: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يشدد لهجته ضد المهاجرين غير الشرعيين مع اقتراب انتخابات التجديد النصفي للكونغرس. 60% من الحيوانات البرية انقرضت خلال 40 عاما، ومدينة البندقية الإيطالية تكتسحها المياه.

إعلان

بالتزامن مع تواصل التحقيق في قضية الصحفي المختفي جمال خاشقجي، طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السعودية بالكشف عن اسم الشخص الذي أعطى الأمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي ودعا الرئيس التركي السلطات السعودية إلى عدم السعي لحماية المجرمين. صحيفة حريات دايلي نيوز التركية عادت على كلمة الرئيس أردوغان ليوم أمس في أنقرة، وقالت الصحيفة إن السعودية تسعى إلى تجاوز هذه الأزمة بعد أن قدمت في وقت سابق سلسلة من الروايات المختلفة.

صحيفة دايلي صباح التركية أشارت بدورها إلى التحقيق المتواصل حول قضية خاشقجي ومشاركة المدعي العام السعودي في التحقيق بعد أن وصل إلى اسطنبول يوم الاثنين واجتمع لمرتين بنظيره التركي وزار القنصلية السعودية التي تم فيها الاغتيال. ونقرأ في صحيفة دايلي صباح دائما أن قضية خاشقجي هي بمثابة اختبار حاسم للدولة السعودية وأن اغتياله يدفعها إلى التبعية أكثر للقوى العالمية ولاسيما الولايات المتحدة.

صحيفة ذي واشنطن بوست دعت إلى كشف الحقيقة عن مقتل خاشقجي، وقالت هيئة التحرير إنها دائما في انتظار أجوبة عن ملابسات مقتله، ودعت الصحيفة الكونغرس إلى إنهاء هذه المهزلة كما سمتها واستدعاء مديرة الاستخبارات ومسؤولين آخرين لتحديد ما يعرفونه عن قضية الاغتيال واتخاذ الإجراءات اللازمة وفرض عقوبات على المسؤولين.

مع استمرار أزمة مقتل خاشقجي، تتناول الصحف كذلك هذه الأيام الوضع في اليمن، حيث ترتفع أصوات لمطالبة السلطات في بعض الدول الغربية بوقف بيعها أسلحة للسعودية والإمارات. صحيفة إندبندنت البريطانية أشارت إلى تصريح لوزير التنمية الدولية السابق أندرو ميتشل يقول إن بريطانيا متواطئة في التسبب في المجاعة في اليمن ودعا الوزير السابق وزير الخارجية البريطانية جيرمي هانت إلى إعادة تقييم موقف بريطانيا من الحرب في اليمن منتقدا مواصلة الحكومة البريطانية بيع أسلحة للتحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن.. ونشرت الصحيفة هذه الصورة لطفل يعاني من سوء التغذية اسمه غازي بن غازي علي من مدينة تعز.

علقت الصحف على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي قال فيها إنه قد يصدر أمرا بمنع حصول أطفال المهاجرين على الجنسية الأمريكية. صحيفة ذي غارديان عنونت على الخبر وقالت إن الإجراء هو أحد وعوده الانتخابية خلال العام 2016. لكن هذا الوعد اعتبر مستحيلا من الناحية القانونية وغيرَ دستوري، وسيتم الطعن فيه أمام المحاكم إذا ما اتخذه دونالد ترامب. الصحيفة تقول إن تصريحات ترامب صارت أكثر تشددا تجاه المهاجرين في محاولة لكسب مزيد من الأصوات الأسبوع المقبل في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي.

في موضوع أخر اهتمت صحيفة لوريون لوجور اللبنانية بالسياسة الخارجية لسلطنة عمان، على ضوء استقبال السلطان قابوس لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين ننتنياهو نهاية الأسبوع الماضي، وعنونت الصحيفة كيف حولت عمان حياديتها إلى سلاح حرب. سلطنة عمان هي الدولة الوحيدة في الخليج القادرة على الحديث مع الإيرانيين والإسرائيليين واستقبال الحوثيين دون أن تخاف عداء السعودية، وقادرة على استقبال رئيس الوزراء الإسرائيلي وتبقى دائما شريكا موثوقا به في نظر الفلسطينيين. تقول صحيفة لوريون لوجور إن عمان بلد مستقل وحالة فريدة في مجلس التعاون الخليجي، كما هو حال سويسرا في أوروبا. عمان تسمح لنفسها بما لا تستطيع حتى قطر فعله، وقد مكنها هذا الوضع من لعب دور محوري في السياسة الإقليمية.

في موضوع مختلف متعلق بالبيئة اهتمت صحيفة ليبراسيون على الغلاف بخبر اختفاء ما لا يقل عن 60 في المئة من الحيوانات البرية في العالم منذ 40 عاما. التقرير أنجزه الصندوق العالمي للطبيعة، وصحيفة ليبراسيون اعتبرت هذا الخبر كارثة بيئية سببها الأنشطة البشرية.

الصحف الإيطالية وبعض الصحف الأجنبية اهتمت بصعود منسوب المياه في مدينة البندقية الإيطالية. منسوب المياه ارتفع بنسبة 70 في المئة في المركز التاريخي للمدينة، ورجال الوقاية المدنية أجروا أكثر من خمسمئة عملية انقاد في كل المدينة. نقرأ في صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.