تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لودريان يعتبر اعتراف السلطات السعودية بحصول جريمة قتل خاشقجي غير كاف

2 دقائق
إعلان

باريس (أ ف ب) - اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان صباح الأربعاء أن اعتراف السلطات السعودية بحصول جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول "ليس كافياً".

وصرّح وزير الخارجية عبر إذاعة "ار تي ال" أنه "يجب معاقبة (مرتكبي) هذه الجريمة، (يجب) التعرف على مرتكبيها وأن تتجلى الحقيقة. واليوم، رغم أن السلطات السعودية اعترفت بحصول جريمة، إلا أن هذا ليس كافياً. لم تُكشف الحقيقة بعد".

وقال "يجب أن تتواصل التحقيقات". وأضاف "سنكون متشددين كثيراً بشأن هذه الحاجة. طالما مسؤوليات وظروف هذه الجريمة لم تُكشف بعد ولم تُعلن ولم تُقيّم، سنكون متشددين من أجل الحصول على الحقيقة. اليوم، لم تُكشف (الحقيقة) بعد".

وأكد "بناء على نتائج (التحقيقين الجاريين السعودي والتركي) التي ستُعلن، سنفرض العقوبات اللازمة ضد المذنبين". وأشار إلى "أننا نحتفظ لأنفسنا بجميع الخيارات بشأن هذه العقوبات (...) بالتنسيق مع شركائنا الأوروبيين".

وقال لودريان إن التحقيق "يتقدم تحت ضغط تركيا لكن أيضاً الأسرة الدولية" معتبراً أنه "يتقدم أيضاً بسبب واجب كشف الحقيقة ولأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصل بالملك (السعودي) كي يطلب منه الحقيقة الكاملة بشأن الموضوع. نتمنى أن تُجمع كل الأجزاء في الملف".

وأكد الرئيس الفرنسي السبت أن أي عقوبات محتملة على الرياض بسبب مقتل خاشقجي ستكون "على المستوى الأوروبي" و"غير محصورة بهذا القطاع أو ذاك" مشيراً إلى أن باريس لا تنوي وقف بيع الأسلحة إلى السعودية على عكس ألمانيا.

وقُتل جمال خاشقجي الذي كان يكتب مقالات رأي ناقدة لسياسات الرياض في صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، في القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر بعد أن دخلها لإتمام معاملات إدارية. ولم يُعثر على الجثة بعد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.