بطولة إسبانيا: سولاري يستهل مرحلة الجد بحثا عن إقامة طويلة في "برنابيو"

إعلان

مدريد (أ ف ب) - بعد اختبار سهل أمام فريق مغمور في مسابقة الكأس، يخوض المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري مباراته الأولى مع ريال مدريد المأزوم في الدوري الإسباني لكرة القدم، السبت أمام ضيفه بلد الوليد في المرحلة الحادية عشرة.

وعاد ريال بفوز سهل الأربعاء من أرض مليلية من الدرجة الثالثة برباعية نظيفة في ذهاب الدور الـ32 من مسابقة كأس الملك، وذلك في المباراة الأولى لسولاري بعد تعيينه موقتا بدلا من جولن لوبيتيغي المقال من منصبه بعد فوزه مرة يتيمة في آخر سبع مباريات.

وبعد أن كانت اسماء مثل الإيطالي أنتونيو كونتي، الدنماركي ميكايل لاودروب أو الإسباني روبرتو مارتينيز تتناقلها وسائل الإعلام، قد يلجأ رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز إلى تثبيت سولاري في موقعه أبعد من فترة الـ15 يوما التي تنص عليها أنظمة العمل التدريبي الموقت.

ويتمحور عمل سولاري على إعادة الروح إلى فريق تراجع إلى المركز الثامن في الترتيب، بفارق سبع نقاط عن غريمه برشلونة المتصدر والذي سحقه 5-1 في كلاسيكو الجولة الأخيرة.

واستهل ريال موسمه بعد تتويجه بلقب دوري ابطال اوروبا للمرة الثالثة تواليا والثالثة عشرة في تاريخه (رقم قياسي)، لكنه خسر مدربه الفرنسي زين الدين زيدان وهدافه التاريخي كريستيانو رونالدو المنتقل إلى يوفنتوس الإيطالي، ما دفع والد مدربه السابق لوبيتيغي الى القول إن ريال "سرق 50 هدفا من ابنه"، في إشارة الى الاهداف التي كان يسجلها رونالدو من دون استقدام بديل مميز له.

ويتعين على ريال أيقاف نزيف النقاط أمام بلد الوليد الذي يملكه زميل سولاري السابق في ريال البرازيلي رونالدو، ثم خلال مواجهة مضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي في دوري أبطال أوروبا حيث يتساوى مع روما الإيطالي بصدارة مجموعته.

بعدها يخوض الفريق الأبيض مواجهة مع سلتا فيغو في الدوري، وبحال تحقيقه أربعة انتصارات متتالية، قد يلجأ بيريز انذاك الى تمديد إقامة سولاري في ملعب "سانتياغو برنابيو" حتى نهاية الموسم، وعندها سيكون بمقدوره التفاوض مع مدربين من طراز الألماني يواكيم لوف، الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو أو البرتغالي جوزيه مورينيو.

وقال سولاري الأربعاء "التزام اللاعبين ليس لي أنا، برغم انني هنا الآن. الالتزام للقميص ولهم".

وأضاف سولاري "في لحظات صعبة كهذه، نتصرف بهذه الطريقة، من خلال دفع الجميع باتجاه واحد. يتكون فريقنا من أبطال كبار يعرفون ماذا يفعلون للخروج (من الأزمة)".

لكن بلد الوليد قد لا يكون لقمة سائغة للكرواتي لوكا مودريتش ورفاقه، إذ فاز أربع مرات في آخر ست مباريات في الليغا، ويعد دفاعه من الأقوى في الدوري برغم ضعفه الهجومي إذ سجل 9 أهداف فقط في 10 مباريات.

- فينيسيوس بحاجة إلى "النضج" -

وما كان لافتا في مواجهة مليلية، الثقة التي منحها سولاري لمهاجمه الجديد البرازيلي اليافع فينيسيوس جونيور (18 عاما) القادم من فلامنغو البرازيلي مقابل 45 مليون يورو الصيف الماضي، إذ قدم أداء جيدا وأصاب العارضة دون أن ينجح في التسجيل، في مباراة تألق فيها الظهير الأيمن الشاب ألفارو أودريوسولا.

وبحال منحه ثقة إضافية، يأمل اللاعب الشاب تعويض جزء من فراغ رونالدو وافتقاد المهاجم الآخر الفرنسي كريم بنزيمة نجاعته التهديفية. وقال فينيسيوس بعد المباراة "كانت مباراة هامة بالنسبة الي. لحظة لن أنساها في مسيرتي".

وعما اذا كان فينيسيوس قادرا على شغل مركز أساسي على حساب بنزيمة أو الويلزي غاريث بايل، قال سولاري "فينيسيوس بحاجة إلى النضج، لكنه بحاجة أن يلعب أيضا".

وصحيح أن سولاري (42 عاما) القادم من رديف ريال "كاستيا" لا يمتلك خبرة تدريبية كبيرة، إلا أن لاعب وسط منتخب الأرجنتين وانتر الإيطالي وريال مدريد وريفربلايت السابق، تتلمذ تحت اشراف مدربين كبار على غرار فيسنتي دل بوسكي، الإيطالي روبرتو مانشيني والأرجنتيني رامون دياز، إلى جانب لاعبين من طراز زيدان، البرتغالي لويس فيغو والبرازيلي رونالدو.

ويحل متصدر الترتيب برشلونة (21 نقطة) على رايو فايكانو المتواضع ووصيف القاع، باحثا عن فوز ثالث تواليا ينسيه الفترة السيئة التي عجز فيها عن تحقيق الفوز في أربع مباريات وخسر أمام ليغانيس.

وكان فريق المدرب أرسنتو فالفيردي حقق فوزا صعبا في الكأس على حساب كولتورال ليونيسا من الدرجة الثالثة 1-صفر بتشكيلة رديفة، حمل توقيع المدافع الفرنسي كليمان لانغليه.

ويستعد برشلونة للحلول على انتر الإيطالي الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا باحثا عن فوز رابع تواليا يؤهله رسميا إلى دور الـ16.

ودفع فالفيردي بتشكيلة احتياطية لم يشارك أي من لاعبيها أساسيا في مواجهة ريال مدريد الأخيرة، من بينهم الظهير الأيسر خوان ميراندا (18 عاما)، قلبا الدفاع خورخي كوينكا (18 عاما) وتشومي برانداريز (18 عاما)، بالإضافة إلى لاعب الوسط البرازيلي مالكوم الذي خاض مباراته الرسمية الأولى أساسيا بعد انتقاله من بوردو الفرنسي الصيف الماضي.

ولا يزال برشلونة يفتقد نجمه الأول الأرجنتيني ليونيل ميسي المصاب بكسر في يده. وأشار النادي إلى أن ميسي والمدافع الفرنسي صامويل أومتيتي خضعا لتمارين للتعافي من الاصابة.

أما الافيس مفاجأة الموسم وصاحب المركز الثاني بفارق نقطة عن برشلونة، فيحل على ايبار الخامس عشر الأحد.

بدوره، يلعب أتلتيكو مدريد الرابع الذي تنتظره الأربعاء مباراة ثأرية في دوري الأبطال مع بوروسيا دورتموند الألماني (خسر صفر-4 الاسبوع الماضي)، مع ليغانيس الثامن عشر الأحد، ويسافر اشبيلية الثالث بالتساوي معه وبفارق نقطتين عن برشلونة إلى الأراضي الباسكية لمواجهة ريال سوسييداد الثاني عشر.