تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يهدد بإطلاق النار على قوافل المهاجرين الذين يرشقون الجيش بالحجارة

دونالد ترامب
دونالد ترامب أ ف ب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس، إن الجيش الأمريكي قد يطلق النار على المهاجرين من أمريكا الوسطى الذين سيرشقون الحجارة على الجنود، عند محاولتهم دخول الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية.

إعلان

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس بإطلاق النار على المهاجرين من هندوراس ومكسيك وغيرها من بلدان أمريكا الوسطى، في حال رشقوا الجيش بالحجارة خلال محاولتهم عبور حدود الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية.

وأمام وجود العديد من "قوافل" المهاجرين من أمريكا الوسطى في طريقها إلى الولايات المتحدة، أشار الرئيس الأمريكي إلى أن بعض المهاجرين رشقوا الحجارة "بشكل غادر وعنيف" على القوات المكسيكية عند عبورهم الحدود بين غواتيمالا والمكسيك.

وقال ترامب في البيت الأبيض "إذا أرادوا إلقاء الحجارة على جيشنا، فإن جيشنا سيرد". وهو كان قد هدد في وقت سابق بإرسال 15 ألف جندي إلى الحدود مع المكسيك.

وتابع ترامب الخميس "قلت لهم (الجنود) أن يعتبروا ذلك (الحجَر) بمثابة بندقية. إذا رشق(المهاجرون) حجارة كما فعلوا مع الشرطة والجيش المكسيكيَين، فأنا أقول: اعتبروا أن ذلك مثل البندقية".

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، قال متحدث باسم البنتاغون إنه لا يريد التعليق على "حالات افتراضية". وأوضح أن القوات الأمريكية مؤلفة من عناصر "مهنيين مدربين ولديهم دوما الحق الأساسي في الدفاع عن النفس".

وقبل أيام من انتخابات السادس من تشرين الثاني/نوفمبر، يكثف ترامب تصريحاته التي من المرجح أن تحشد الناخبين، خصوصا منها تلك المتعلقة بموضوع الهجرة.

وشدد ترامب الخميس على أن الأمر يتعلق بـ"غزو"، موضحا أنه من المتوقع أن يُوقع الأسبوع المقبل على مرسوم حول هذا الموضوع، دون المزيد من التفاصيل.

وقال ترامب أيضاً إن الولايات المتحدة لن تقبل طلب لجوء من جانب شخص لم يمر عبر معبر حدودي رسمي. وأشار إلى أنّ المهاجرين الذين يتم توقيفهم على الحدود، سيتم وضعهم في خيام أو منشآت أخرى إلى حين ترحيلهم أو قبول طلباتهم.

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن