تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في صحف الخليج

الغرب يأكل ثمار الحضارة الحديثة ويرمي ما تبقى للدول العربية

في جولتنا على صحف الخليج، نقرأ في القبس الكويتية: مبادرة وطنية للقضاء على الفقر. الحياة السعودية: المملكة تعتزم بناء أكبر مجمع بتروكيماويات في العالم. في الوطن القطرية: استثمارات أجنبية تطرق أبواب العقار في قطر. عمان اليوم: سيارات الأجرة بالعداد في مسقط ابتداء من يونيو 2019. وفي الإمارات اليوم: استعدادا لمهرجان الأضواء، إقبال على شراء المشغولات الذهبية. وفي كاريكاتير الوطن العمانية: الغرب يأكل ثمار الحضارة الحديثة.

إعلان

نستهل جولتنا من الكويت مع المبادرة الوطنية "إغناء" التي أطلقت أمس للقضاء على الفقر. وبحسب صحيفة "القبس" الكويتية من المقرر أن تكون داخل حدود الكويت دون التفرقة بين المواطنين أم المقيمين. وقال رئيس مجلس إدارة جمعية بلد الخير سعد الراجحي إن وزارتي الخارجية والشؤون ممثلتين عن الحكومة قدمتا الكثير من التسهيلات لدعم "إغناء".

بدوره، كشف الناطق الرسمي باسم المشروع سعود الغانم عن قاعدة بيانات تتمتع بالخصوصية وسرية المعلومات، حيث تسعى المبادرة إلى مشاريع عدة تنموية.

وفي المملكة العربية السعودية، حددت شركة "أرامكو" السعودية والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، مدينة ينبع لإنشاءِ مجمعهما الصناعي المتكامل والمبتكر لتحويل النفط الخام إلى كيماويات والمتوقع أن تبلغ كلفته نحو 75 بليون ريال (20 بليون دولار، وفق ما ذكرت "الحياة".

وتقول الصحيفة إن هذا الإعلان يأتي بعد إجراء جميع الدراسات المتعلقة بتحديدِ الموقع التي أفضت إلى اختيار مدينة ينبع، مشيرة إلى أن هذا المشروع يعد خطوة كبيرة بين قطبي الصناعة السعودية لتدشين حقبة جديدة في صناعة البتروكيماويات.

وسيعمل المجمع وفقا لتقنيات مبتكرة لتحويل النفط الخام إلى منتجات كيماوية في المملكة، ويكتسب أهمية لأنه سيعزز مكانة المملكة عالميا على مستوى صناعة الكيماويات.

وبعد ارتفاع الاستثمارات الأجنبية في قطر، أشاد عدد من المراقبين بإصدار أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني أمير قانون تنظيم تملك غير القطريين للعقارات والانتفاع بها. ورأى المراقبون، كما ورد في "الوطن" القطرية أن الاستثمارات الأجنبية تستعد لطرق أبواب القطاع العقاري الأمر الذي سيعزز وتيرة انتعاشِه.

وفي المقابل فإن القانون الجديد سيجذب شريحة جديدة إلى السوق العقاري تقدر بنحو 30 بالمئة من المقيمين والسكان في قطر نتيجة دخول مستثمرين جدد إلى القطاع، بخلاف الأجانب من الأسواق الخارجية.

وابتداء من أول من يونيو 2019 سيتم تطبيق نظام العداد في سيارات الأجرة في سلطنة عمان. كما أعلنت وزارة النقل والاتصالات.

وستنفذ بداية، كما تشير صحيفة "عمان اليوم" في محافظة مسقط على أن يتم تطبيقه تدريجيا على سنوات في مختلف محافظات السلطنة.

وقال المسؤولون بوزارة النقل والاتصالات إنه يتعين على ملاك سيارات الأجرة الحصول على بطاقةِ تشغيل مركبة وتركيب عداد يعمل بنظام خدمة الزبون الواحد في كل رحلة، وسيتم الإعلان عن الشركة المعتمدة لتركيب العدادات في ديسمبر المقبل. وبحسب اللائحة ستبدأ تعرفة سيارة الأجرة من 300 بيسة لفتح الباب أو "تشغيل العداد" وبمعدل 130 بيسة للكيلومتر الواحد.

وفي الإمارات.. إقبال على شراء المشغولاتِ المذهبية. وتفصيلا، تقول صحيفة "الإمارات اليوم" إن أسواق الـذهـب المحلية شهدت اقبالا ملحوظا من متعاملين آسويين الأسبوع الماضي عىل شراء هدايا المشغولات والعملات الذهبية استعدادا لمهرجان الاضواء أو يـوم "ديوالي" الأربعاء المقبل الذي يحتفل بـه مـتعاملون من جنسيات دول آسيوية عبر شراء هدايا ذهبية.

وأوضح مسؤولو محال لتجارة الذهب والمجوهرات للإمارات اليوم أن مـعـظـم عـمليات الـشراء الـتي شـهـدتها الأسواق كانت لمشغولات من أوزان خفيفة، تركزت على عياري 18 و22، المفضلين للمتعاملين الآسيويين إضافة إلى شراء عملات ذهـبـية صغيـرة يـقـل وزن مـعـظـمها عـن 10 غرامات.

محطتنا الأخيرة مع رسم تصوري لياسين الخليل من صحيفة "الوطن" العمانية رأى فيه أن الغرب يأكل ثمار الحضارة الحديثة ويرمي ما يبقى منها للدول العربية.

 

فرانس24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن