دوري أبطال أوروبا: توخل يأمل في عودة كافاني لمباراة نابولي

إعلان

باريس (أ ف ب) - أعرب الألماني توماس توخل مدرب نادي باريس سان جرمان الفرنسي، عن أمله في أن يكون مهاجمه الأوروغوياني إدينسون كافاني الغائب بسبب الإصابة، جاهزا للمشاركة في المباراة المهمة ضد فريقه السابق نابولي الإيطالي الثلاثاء في الجولة الرابعة من منافسات دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وغاب كافاني بسبب إصابة في الفخذ عن آخر مباراتين لنادي العاصمة الفرنسية في الدوري المحلي، وذلك ضد مرسيليا (2-صفر) في المرحلة الحادية عشرة الأسبوع الماضي، والجمعة ضد ليل (2-1).

وأوضح توخل بعد مباراة الأمس "+إدي+ تدرب صباح الأربعاء مع الجميع وبعد الظهر بشكل منفرد. الخميس بدأ التمارين الا أنه لم ينهها مع المجموعة. شعر بأمر ما على المستوى العضلي، وبما أن ذلك حصل عشية مباراة صعبة جدا، لم أكن أرغب في المخاطرة".

وردا على سؤال عما إذا كان المهاجم الدولي وأفضل هداف في تاريخ النادي، سيكون جاهزا لمباراة الثلاثاء، قال توخل "أعتقد، آمل في ذلك".

وتابع "عليه أن يحاول في التمارين" السبت، معربا عن أمله في أن يكون "قادرا على المشاركة (في التدريب) بنسبة مئة بالمئة. على اللاعب أن يشعر بشكل جيد، أن يتمتع بنسبة 100 بالمئة (من لياقته)".

وأكد أنه "في حال تدرب بلا مشاكل الإثنين، سيكون ضمن المجموعة".

ويتصدر سان جرمان ترتيب الدوري برصيد 36 نقطة من 12 مباراة، بفارق 11 نقطة عن ليل الثاني. وحقق نادي العاصمة رقما قياسيا أمس على صعيد الانتصارات المتتالية في بداية الموسم في البطولات الوطنية الأوروبية الخمس الكبرى، وذلك بفوزه الثاني عشر في 12 مباراة.

لكن الفريق لم يحقق النجاح ذاته في المسابقة القارية هذا الموسم، اذ يحتل المركز الثالث في المجموعة الثالثة برصيد أربع نقاط، بفارق نقطة عن نابولي الثاني ونقطتين عن ليفربول الإنكليزي المتصدر. وحقق سان جرمان في مباراتيه الأوليين فوزا وخسارة، واحتاج الى هدف في الوقت بدل الضائع للتعادل مع نابولي 2-2 في المباراة الثالثة.

وستكون المباراة في الجولة الرابعة على ملعب نابولي، مهمة للفريق الباريسي للإبقاء على فرص انتزاع إحدى بطاقتي التأهل لثمن النهائي.

وسبق لكافاني، أفضل هداف في تاريخ سان جرمان، أن دافع عن ألوان نابولي بين العامين 2011 و2013، قبل الانضمام الى النادي الباريسي.