تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فيديو

سكان إقليم كاليدونيا الجديدة أمام استفتاء للاستقلال عن فرنسا

صورة مقتطفة من شاشة فرانس24

تفتح مراكز الاقتراع الأحد أبوابها أمام أكثر من 174 ألف ناخب من سكان إقليم كاليدونيا الجديدة من أجل التصويت في استفتاء مصيري للحصول على السيادة الكاملة والاستقلال عن فرنسا اليوم. ويمثل الأرخبيل أهمية استراتيجية واقتصادية لفرنسا حيث يضمن لها وجودا مؤثرا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ ويقع الأرخبيل تحت السيادة الفرنسية منذ عام 1853.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.