رئيس "سوفت بنك" يؤكد مواصلة التعامل مع السعودية رغم إدانته لقتل خاشقجي

إعلان

طوكيو (أ ف ب) - دان رئيس مجموعة "سوفت بنك" اليابانية الاثنين جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي لكنه أكد مواصلة التعامل مع السعودية.

وفي أول تعليق له على الجريمة قال ماسايوشي سون "نحن حزينون جدا للأنباء حول جريمة قتل خاشقجي وندين هذا العمل الموجه ضد الانسانية والصحافة وحرية التعبير".

إلا أن سون تدارك "على الرغم من فظاعة ما جرى، لا يمكننا أن ندير ظهرنا للشعب السعودي الذي نعمل لمساعدته في جهوده لإصلاح مجتمعه وتحديثه".

وفي مؤتمر صحافي لإعلان نتائج الشركة بدأه بإعلان موقفه في قضية خاشقجي أكد رئيس "سوفت بنك" أنه قاطع مع عشرات من أقطاب الأعمال مؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" الذي انعقد في الرياض الشهر الماضي بعد صدور تقارير عن قتل الصحافي السعودي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.

وقال رئيس المجموعة اليابانية أنه سعى للحصول على تفسيرات من كبار المسؤولين السعوديين مؤكدا "نريد أن تتم معاقبة المسؤولين" عن الجريمة.

إلا أن سون أكد جدية "التزام" مجموعته بمساعدة الشعب السعودي في "إدارة موارده المالية وتنويع اقتصاده".

وقال إنه طرح هواجسه حيال مقتل خاشقجي لدى لقائه ولي العهد السعودي وغيره من المسؤولين، وأضاف "شعرت بأنهم جادون".

ولدى سؤاله عمّا إذا لمس أي تورّط لولي العهد في الجريمة قال سون "لا، طبعا لا".

وتأثرت العلاقات بين المجموعة والمملكة بشكل كبير بعد جريمة قتل خاشقجي وشهدت أسهم سوفت بنك تراجعا حادا بعد انتشار نبأ مقتل الصحافي السعودي.

وفي تشرين الأول/أكتوبر سجل سعر سهم "سوفت بنك" تراجعا نسبته 6,71 بالمئة ليبلغ 9,306 ين بعد بعض الانتعاش.

وتسري تكهّنات حول احتمال تضرر العلاقة مع السعودية، وفي هذا السياق قال سون إنه من المبكر جدا الحديث عن مصير جولة ثانية من التمويل السعودي.

وأضاف "أريد أن أفكر مليا بعد أن يؤكدوا الحقيقة ويشرحوا ما حصل".

- استثمارات مربحة -

وتقود المجموعة اليابانية والرياض صندوقا استثماريا هائلا للتكنولوجيا يحمل اسم "صندوق رؤية سوفت بنك" (سوفتبنك فيجن فاند).

واستحوذ سون، عبر "صندوق رؤية سوفت بنك" الذي تقدّر قيمته بنحو 100 مليار دولار، على حصص في أبرز شركات قطاع التكنولوجيا بما فيها "أوبر" و"سلاك" و"ويوورك" و"إنفيديا".

وما يقارب نصف الأموال المودعة في الصندوق مصدرها السعودية التي تعهدت زيادة استثمارها فيه بـ45 مليار دولار هذا العام.

وقفزت الأرباح الصافية لسوفت بنك ثمانية أضعاف في الفترة الممتدة بين نيسان/أبريل وأيلول/سبتمبر بفضل عائدات قوية من صناديقها الاستثمارية.

وارتفعت الأرباح الصافية إلى 840 مليار ين (7,4 ملايين دولار) مقارنة مع 103 مليارات ين للفترة نفسها من العام الماضي.

وجاءت الزيادة بدفع من أرباح "صندوق رؤية سوفت بنك" التي بلغت 649 مليار ين، مقابل 194 مليار ين للفترة السابقة.

وقامت سوفت بنك باستثمارات كبيرة في قطاع السيارات الذاتية القيادة وأعلنت الشهر الماضي شراكة مع عملاق صناعة السيارات الياباني "تويوتا" لتقديم خدمات جديدة مثل توصيل الطعام.

وأعلنت جنرال موتورز هذا العام أن المجموعة اليابانية استثمرت 2,25 مليار دولار في برنامجها للسيارات الذاتية القيادة مقابل الحصول على حصة في المشروع.