دوري أبطال أوروبا: برشلونة يعود بالتعادل من أرض انتر ويبلغ دور الـ16

إعلان

ميلانو (أ ف ب) - عاد برشلونة الإسباني بنقطة تعادل من أرض انتر الإيطالي 1-1 منحته بطاقة التأهل إلى دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، الثلاثاء ضمن الجولة الرابعة من من دور المجموعات.

ورفع برشلونة، حامل اللقب خمس مرات، رصيده إلى 10 نقاط من أربع مباريات في المجموعة الثانية، بفارق 3 نقاط عن انتر، فيما رفع توتنهام الإنكليزي رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثالث بفوزه المتأخر على ضيفه أيندهوفن الهولندي 2-1.

وغاب عن تشكيلة برشلونة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، وجلس على المدرجات لعدم تعافيه تماما من كسر في ذراعه خلال مباراة في الدوري المحلي ضد اشبيلية في 20 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

واختار فالفيردي الذي فاز فريقه في أربع مباريات في مختلف المسابقات في غياب ميسي قبل الحلول على انتر، الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي للعب بجانب الأوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي كوتينيو في هجوم برشلونة.

في المقابل، عاد من إصابة في كاحله لاعب الوسط البلجيكي راديا ناينغولان إلى تشكيلة انتر المنتشي من فوزه في سبع مباريات تواليا في الدوري الإيطالي.

وكان برشلونة الطرف الأفضل في الشوط الأول وسدد 13 مرة على مرمى "نيراتسوري"، وسنحت له عدة فرص لافتتاح التسجيل عبر سواريز الذي سدد فوق العارضة (11)، ثم الكرواتي إيفان راكيتيش بجانب القائم الايمن (24).

واقترب سواريز أكثر من بعد نحو مترين مسددا بجانب القائم الايسر (31)، ثم أطلق كوتينيو، لاعب انتر السابق، كرة قوية بعيدة صدها الحارس السلوفيني المخضرم سمير هندانوفيتش (37).

بقي برشلونة ضاغطا في الثاني، وحرم هندانوفيتش ببراعة راكيتيش المنفرد من التسجيل (60).

لكن بعد ثوان من دخوله بديلا، انطلق البرازيلي مالكوم فموه وسدد بيسراه ارضية الى يمين هندانوفيتش مفتتحا التسجيل (83).

رفض قائد انتر وهدافه الأرجنتيني ماورو إيكاردي الاستسلام، فاستفاد من خطأ بالتشتيت لدفاع برشلونة وسجل من مسافة قريبة هدف التعادل (87).

وبعد المباراة، قال إيكاردي لشبكة "بي ان سبورتس" القطرية "هذه نقطة هامة وتترك مذاقا رائعا بالنسبة الينا. أن تلعب أمام برشلونة ليس بالأمر السهل. لديهم امكانية الاستحواذ على الكرة. في الشوط الاول كنا نحتاج إلى عمل شيء افضل. لم نكن موفقين. في الثاني وبعد الهدف الذي سجلوه تابعنا القتال".

وعن موقع انتر في المجموعة بفارق 3 نقاط عن توتنهام، أضاف "في كرة القدم لا تعرف شيئا. بالامكان تقديم مباراة كبيرة في ويمبلي ولدينا أيضا امكانية أن نحسم الأمور في ملعبنا (ضد ايندهوفن) في الجولة الأخيرة".

وفي المجموعة عينها، قلب توتنهام الإنكليزي تأخره وفاز على ضيفه ايندهوفن الهولندي 2-1 بهدفين متأخرين من هدافه الدولي هاري كاين (78 و89)، وذلك بعد أن افتتح الفريق الهولندي التسجيل اثر ضربة ركنية مطلع الدقيقة الثانية لعبها لوك دي يونغ رأسية قوية في الشباك (2).