تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 22 شخصا على الأقل في مواجهات داخل سجن في طاجيكستان

قتل 22 شخصا على الأقل في مواجهات داخل سجن بلدة خوجند بشمال طاجيكستان، وفقا لمصادر أمنية. ولم تعلن الحكومة عن تفاصيل الحادثة إلا أن مسؤولين أشاروا إلى أن أعمال شغب داخل السجن بدأت بعد أن هاجم سجين ينتمي لتنظيم "الدولة الإسلامية" أحد الحراس.

إعلان

أودت صدامات في سجن في بلدة خوجند بشمال طاجيكستان بحياة 20 سجينا وحارسان على الأقل، وفقا لما أكد مصدران أمنيان لوكالة الأنباء الفرنسية الخميس.

وقال أحد المصدرين إن "نحو 20 سجينا" قضوا في الصدامات التي تسببت أيضا في مقتل حارسين. وأكد المصدر الثاني عدد القتلى مضيفا أن ستة حراس آخرين أصيبوا بجروح. ولم تؤكد الحكومة بعد وقوع أعمال شغب في السجن أو سقوط قتلى.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، إن الشغب بدأ عندما هاجم سجين، تقول السلطات إنه من أعضاء تنظيم "الدولة الإسلامية"، أحد الحراس.

وقال مسؤول أمني تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن السجن استدعى قوات الأمن للمساعدة في إخماد أعمال الشغب التي انتهت الآن.

وتعلن طاجيكستان بصورة دورية عن اعتقالات وإدانات لمتشددين إسلاميين. وفي يوليو/تموز الماضي أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن هجوم أسفر عن مقتل أربعة سياح غربيين في طاجيكستان.

فرانس24 /أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.