تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أستراليا: مقتل شخص وإصابة اثنين في هجوم اعتبرته الشرطة "إرهابيا" وسط ملبورن

أ ف ب

قتل شخص وأصيب اثنان آخران بجروح الجمعة وسط مدينة ملبورن الأسترالية، إثر هجوم بسكين وصفته الشرطة بأنه "إرهابي". وكشفت شرطة المقاطعة بأن المشتبه به من أصل صومالي، وعثر على قوارير غاز في عربته. وفي وقت لاحق أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن الهجوم.

إعلان

أدى هجوم إرهابي بسكين وسط ملبورن في أستراليا إلى مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين بجروح خلال ساعة الازدحام الجمعة حيث قامت الشرطة بإطلاق النار على المشتبه به. وأفادت شرطة ولاية فيكتوريا أنهم تلقوا تقارير عن سيارة تشتعل في وسط المدينة الساعة 16:20 بالتوقيت المحلي، لكنهم وجدوا في مكان الحادثة أن عددا من المواطنين تعرضوا للطعن.

وتضمنت مشاهد بثتها وسائل الإعلام عناصر الشرطة الأسترالية وهم يحاولون السيطرة على رجل جسيم يندفع مهاجما بسكين، عشوائيا ضابطي شرطة فيما كانت شاحنة بيك-أب تحترق في الجوار.

وقالت الشرطة الأسترالية الجمعة إنها تتعامل مع الهجوم على أنه عمل إرهابي، موضحة أن المشتبه به من أصل صومالي ومعروف لدى أجهزة الاستخبارات. حيث قال قائد شرطة مقاطعة فيكتوريا غراهام آشتون "نتعامل الآن مع الحادثة كعمل إرهابي". وأضاف أن المشتبه به "معروف لدينا" وكان يتنقل بعربة رباعية الدفع محملة بقوارير غاز.

وقال ضابط الشرطة ديفيد كليتون "تم اعتقال رجل في مكان الحادثة ونقل في حالة حرجة إلى المستشفى تحت حراسة الشرطة". وأضاف أن شخصا قضى في مكان الهجوم فيما يتلقى جريحان العلاج. كما طلبت الشرطة من المواطنين تجنب مكان الحادثة وأرسلت خبراء المتفجرات لتفحص الشاحنة المشتعلة.

والجمعة تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الجمعة في بيان نشرته وكالته الدعائية الهجوم بالسكين. حيث أوردت أنّ "منفّذ عملية (...) الطعن بمدينة ملبورن جنوب شرقي أستراليا هو من مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" ونفّذ العملية استجابة لاستهداف رعايا دول التحالف" الدولي بقيادة واشنطن ضد التنظيم المتطرّف.

ويذكر أنه في حادثة سابقة، مثل جيمس غارغاسولاس (28 عاما) أمام محاكم ملبورن بعد أن دهس بسيارته حشدا في نفس المنطقة عام 2017 مما أدى إلى مقتل ستة أشخاص.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن