تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرياض تطلب من واشنطن وقف تزويد طائرات التحالف في اليمن بالوقود

 طائرة أمريكية طراز "كاي سي - 135" خلال أحد التدريبات
طائرة أمريكية طراز "كاي سي - 135" خلال أحد التدريبات أ ف ب

أعلن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن أنه طلب من الولايات المتحدة وقف تزويد طائراته بالوقود جوا في عملياتها، بعد أن عزز قدراته الذاتية في هذا المجال. وتعليقا على هذا البيان أعرب وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس عن تأييده للقرار السعودي.

إعلان

قال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن في بيان إنه طلب من الولايات المتحدة "وقف تزويد طائراته بالوقود جوا في العمليات الجارية في اليمن".

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، "تمكنت المملكة العربية السعودية ودول التحالف مؤخرا من زيادة قدراتها في مجال تزويد طائراتها بالوقود جوا بشكل مستقل ضمن عملياتها لدعم الشرعية في اليمن".

وأضاف البيان أنه "في ضوء ذلك، وبالتشاور مع الحلفاء في الولايات المتحدة الأمريكية، قام التحالف بالطلب من الجانب الأمريكي وقف تزويد طائراته بالوقود جوا في العمليات الجارية في اليمن".

وأشار إلى أن السعودية والدول الأعضاء في التحالف تعمل "بشكل مستمر على تطوير قدراتها العسكرية وتعزيز الاعتماد على قدراتها الذاتية".

وتابع البيان "كما تعبر قيادة التحالف عن أملها بأن تقود المفاوضات القادمة برعاية الأمم المتحدة، إلى اتفاق في إطار قرار مجلس الأمن الدولي 2216" حول اليمن.

وعبّر التحالف في بيانه عن الأمل في توقّف "الاعتداءات التي تقوم بها ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران على الشعب اليمني الشقيق ودول المنطقة، بما في ذلك التهديدات التي تشكلها الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار".

تأييد أمريكي

وأعلن وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الجمعة أنّ الولايات المتحدة تؤيد "قرار" السعودية.

وقال ماتيس في بيان "نؤيّد قرار المملكة العربية السعودية، بعد مشاورات مع الإدارة الأمريكية، بأن يقوم التحالف (العربي بقيادة الرياض) باستخدام قدراته العسكرية في القيام بعمليات تزويد طائراته بالوقود لدعم عملياته في اليمن".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد أفادت في وقت سابق الجمعة بأنّ الولايات المتحدة ستوقف تزويد طائرات التحالف العربي في اليمن بالوقود.

ولم تؤكد وزارة الدفاع الأمريكية في بادئ الأمر رواية الصحيفة. وقالت المتحدثة باسم البنتاغون ريبيكا ريباريتش "نواصل إجراء محادثات مع السعوديين. ليس لدينا ما نصرّح به حاليا".

ويأتي ذلك وسط غضب دولي حيال سلوك السعودية في اليمن، خصوصا بعد سلسلة ضربات جوية أودت بحياة عشرات المدنيين بينهم العديد من الأطفال.

وكان ماتيس قد حذر في آب/أغسطس من أن دعم الولايات المتحدة للتحالف "ليس غير مشروط"، مشيرا إلى أنه يجب على التحالف أن يفعل "كل شيء ممكن إنسانيا لتجنب أي خسائر في أرواح الأبرياء".

وحصدت المعارك الدائرة في مدينة الحديدة في غرب اليمن بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين الذين يحاولون وقف تقدّمها 132 قتيلا في الساعات الأخيرة، حسبما أفادت مصادر طبية في محافظة الحديدة.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.