مقتل جنديين أوكرانيين في شرق البلاد عشية انتخابات للانفصاليين (الجيش)

إعلان

كييف (أ ف ب) - أعلنت وزارة الدفاع الاوكرانية السبت مقتل جنديين في شرق البلاد المضطرب، عشية تنظيم المتمردين الانفصاليين انتخابات تشكل تحديا للغرب.

وقال المتحدث باسم الجيش الأوكراني أولكسندر موتوزيانيك في مؤتمر صحافي "خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، تعرض جنديان لجروح قاتلة نتيجة أعمال عدائية".

وتعرض الجنود لهجوم قرب مدينة لوغانسك التي يسيطر عليه الانفصاليون، حيث استخدم المتمردون أسلحة من بينها مدافع هاون من العيار الثقيل.

وأبرمت اتفاقات هدنة عدة لتخفيف حدة الصراع في المنطقة الانفصالية في شرق أوكرانيا، إلا أنّها لم توقف النزاع بشكل كامل.

وتتهم قوات كييف المتمردين المدعومين من روسيا باستخدام أسلحة تحظرها اتفاقات السلام وإطلاقها على مواقعها نحو 30 مرة. من جهتهم اتهم المتمردون الجيش الأوكراني بانتهاك الهدنة 22 مرة.

والأحد، ينظم الانفصاليون الموالون لروسيا في شرق اوكرانيا انتخابات على الرغم من تحذيرات كييف وبلدان غربية تعتبر الاقتراع "غير شرعي" ويتعارض مع عملية السلام.

وتهدف هذه الانتخابات الى اختيار "رئيسين" ونواب ل"الجمهوريتين الشعبيتين" اللتين اعلنهما المتمردون في دونيتسك ولوغانسك قبل اربعة اعوام.

وقالت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي أن الانتخابات ستزيد من تقويض جهود حل النزاع الذي أسفر عن سقوط أكثر من عشرة آلاف قتيل منذ 2014.

وقال الموفد الاميركي الخاص إلى أوكرانيا كورت فوكر هذا الاسبوع "لقد قتل جنود أوكرانيون أكثر، وسقط عدد من الضحايا في النزاع في أوكرانيا يتجاوز (عدد) الأميركيين طوال الحرب في أفغانستان".

وتتهم اوكرانيا والبلدان الغربية موسكو بدعم الانفصاليين عسكريا، الامر الذي تنفيه روسيا رغم اعتقال جنود روس في المنطقة والانتشار العسكري الروسي الذي لاحظته وسائل الاعلام الغربية.