بطولة فرنسا: مرسيليا يستعيد نغمة الفوز

إعلان

مرسيليا (أ ف ب) - صحا مرسيليا السادس وحقق فوزا أول بعد خسارتين على حساب ضيفه ديجون 1-صفر الأحد، في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم. ويدين مرسيليا بفوزه لمدافعه الدولي عادل رامي الذي لعب كرة الهدف الأول وسجل الهدف الثاني.

وتفادى مرسليا هزيمة ثالثة تواليا في الدوري بعد أن سقط على أرضه امام سان حرمان (صفر-2) وعلى أرض مونبلييه (صفر-3). كما لم يحقق اي فوز على الساحة الأوروبية في دور المجموعات حيث سقط أمام اينتراخت فرانكفورت (1-2) ولاتسيو (1-3 على أرضه) وتعادل مع ابولون ليماسول القبرصي (2-2)، وخسر الخميس أمام لاتسيو ايضا (1-2) في الجولة الرابعة وخرج من الدور الأول.

ووقف الفريقان دقيقة صمت قبل بداية المباراة في ملعب فيلودروم حدادا على ضحايا المبنيين المتهدمين في وسط المدينة، ووضع لاعبو مرسيليا شارات سود على أذرعهم.

وأشرك المدرب رودي غارسيا المهاجم اليوناني كونستانتينوس ميتروغلو أساسيا للمرة الأولى منذ مباراته مع كاين في المرحلة التاسعة (2-صفر) في 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وسبق لميتروغلو تسجيل ثلاثة أهداف في تسع مباريات خاضها في الدوري، وهو لعب بدلا من الكاميروني كلينتون نجيي. كما أعاد المدرب الى التشكيلة الحارس ستيف مانداندا والقائد ديمتري باييت اذ غاب الأول عن المباراة امام لاتسيو ولعب بدلا منه يوهان بيليه، فيما شارك الثاني في الدقائق العشرين الأخيرة.

وشهد الشوط الأول سيطرة لأصحاب الأرض، الا ان التوفيق جانب المهاجمين فلوريان توفان وميتروغلو، اذ سدد الأول من حافة المنطقة كرة أرضية انحرفت سنتيمترات عن القائم الأيسر لمرمى الحارس الإيسلندي رونار اليكس رونارسون (32) اثر تحضير من ميتروغلو.

وبعدها بثلاث دقائق، أعاد الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس الكرة من داخل المنطقة أرضية الى ميتروغلو المنفرد فسددها برعونة فوق المرمى.

وقبل ان يلفظ الشوط الأول أنفاسه، تطاول المدافع عادل رامي برأسه لكرة ركنية رفعها القائد باييت من اليسار، وأرسلها الى الزاوية اليمنى البعيدة لمرمى الحارس رونارسون حيث تابعها أوكامبوس بقدمه اليسرى واحتسب الهدف له(45+3).

وفي بداية الشوط الثاني تصدى الحارس مانداندا لكرة سددها لاعب وسط ديجون التونسي نعيم سليطي من داخل المنطقة (48).

ثم صد مانداندا على دفعتين كرة رأسية لعبها المدافع المغربي نايف أغيرد متطاولا لركنية(71).

وأراح عادل رامي فريقه بتسجيله الهدف الثاني بكرة مقصية لعبها من داخل المنطقة الى الزاوية اليسرى البعيدة لمرمى الحارس رونارسون، حضرها له لاعب الوسط الهولندي كيفن ستروتمان (84) ليحقق مرسيليا فوزه السابع هذا الموسم في الدوري.

وعلى ملعب روازون بارك، تعادل رين الثاني عشر وضيفه نانت العاشر 1-1. سجل للأول لاعب الوسط السويدي ياكوب جوهانسون (8)، وللثاني المهاجم الأرجنتيني إميليانو سالا (16).

وتعادل بوردو الحادي عشر مع ضيفه كاين السابع عشر سلبا.