تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتين يقول إنه أجرى "حوارا جيدا" مع ترامب بباريس دون كشف حيثياته

الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب يتصافحان خلال احتفال الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى تحت قوس النصر في باريس في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2018
الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب يتصافحان خلال احتفال الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى تحت قوس النصر في باريس في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 أ ف ب

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه تحدث مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب على هامش احتفالات الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى في باريس. وأوضح بوتين في تصريح إعلامي أنه قد يجري لقاء مطولا مع ترامب خلال القمة المقبلة لمجموعة العشرين التي تنظم في الأرجنتين نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني.

إعلان

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثات أجراها مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب الأحد في باريس بأنها "جيدة".

وأفادت وكالة "ريا نوفوتسي" الروسية للأنباء أن بوتين أجاب بـ"نعم" لدى سؤاله عما إذا كان نجح في التحدّث مع ترامب على هامش الاحتفالات بالذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى. وردّ الرئيس الروسي بقوله إنها "جيدة"، عندما سُئل عن طبيعة المحادثات.

ولم يدل الرئيس الروسي بمزيد من التفاصيل حول طبيعة المحادثات التي دارت بينهما.

وفي تصريح للقناة الفرنسية لتلفزيون "روسيا توداي"، قال بوتين الأحد إنه سيتحدث إلى ترامب على الأرجح خلال عشاء عمل، موضحا أنه "قد يُعقد (لقاء) على هامش قمة مجموعة الدول العشرين أو في وقت لاحق". وأضاف "في كل الأحوال، نحن مستعدّون للحوار".

وستُعقد قمة مجموعة الدول العشرين التي تشارك فيها روسيا والولايات المتحدة في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وقال بوتين إنهما اتفقا على عدم عقد لقاء مطول في باريس احتراما للدولة المضيفة وترتيبات الاحتفالات.

وقد أعلن الكرملين في وقت سابق أن التوقعات بعقد لقاء بين الرئيسين حظيت باهتمام إعلامي واسع ما أثار قلق المنظمين الفرنسيين من أن يحجب ذلك أنباء الاحتفالات.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف إن بوتين وترامب تصافحا خلال الغداء وقالا "حتى نلتقي مرة ثانية".

وعززت توقعات عقد اللقاء إعلان ترامب عزمه الانسحاب من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى والعقوبات الأمريكية على موسكو.

وحذر بوتين من أن مثل هذا الإجراء سيطلق سباق تسلح ويعرض أوروبا للخطر.

 

فرانس 24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن