تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: توجيه الاتهام لأربعة من مناصري اليمين المتطرف على خلفية مخطط لاعتداء ضد ماكرون

يختتم ماكرون الأحد في باريس احتفالات الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى
يختتم ماكرون الأحد في باريس احتفالات الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى أرشيف

وجهت محكمة مكافحة الإرهاب في باريس السبت الاتهام لأربعة أشخاص من "مناصري اليمين المتطرف" بتشكيل "عصابة إجرامية" وحيازة أسلحة غير مرخصة والارتباط بمنظمة إرهابية، على خلفية تخطيطهم لاعتداء ضد الرئيس إيمانويل ماكرون خلال إحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

إعلان

وجهت محكمة مكافحة الإرهاب في باريس السبت الاتهام لأربعة أشخاص من "مناصري اليمين المتطرف" تم توقيفهم الثلاثاء الماضي في منطقة موزل (شرق) على خلفية تخطيطهم لاعتداء ضد الرئيس إيمانويل ماكرون خلال إحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

وقال مصدر مقرب من الملف إن المتهمين "يميلون للكفاح"، مضيفا أن المحادثات الهاتفية بين أفراد هذه المجموعة الصغيرة كشفت إعدادهم لمخططات بينها اعتداء ضد الرئيس الفرنسي خلال احتفالات 11 تشرين الثاني/نوفمبر، أي الأحد.

ومثل المتهمون الأربعة، والذين تتراوح أعمارهم بين 22 و62 عاما، أمام محكمة مكافحة الإرهاب في باريس حيث وجه إليهم الاتهام بتشكيل "عصابة إجرامية" وحيازة أسلحة غير مرخصة والارتباط بمنظمة إرهابية.

وبحسب المصدر المقرب من الملف فقد استعجل المحققون التوقيفات بعد أن تبلغوا بأن المتهم الرئيسي في القضية، جان بيار بوييه (62 عاما)، توجه إلى شرق فرنسا حيث كان يشارك ماكرون في احتفالات انتهاء الحرب العالمية الأولى. ولدى توقيف بوييه كان بحوزته خنجر.

ويدير بوييه، وهو متقاعد، صفحة على "فيس بوك" تندد بـ"المبادئ التوجيهية للاتحاد الأوروبي" وبـ"الهجرة الجماعية" وبـ"صعود الإسلام".

ويختتم الرئيس الفرنسي الأحد في باريس احتفالات الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى بمشاركة نحو 70 رئيس دولة وحكومة، وسط إجراءات أمنية مشددة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.