تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليبيا: تضارب الأنباء حول لقاء جمع رئيس الوزراء الإيطالي كونتي بحفتر في بنغازي

المشير الليبي خليفة حفتر (يسار) يتحدث إلى رئيس البرلمان في مدينة طبرق في شرق ليبيا عقيلة صالح عيسى خلال مؤتمر دولي في باريس في 29 أيار/مايو 2018
المشير الليبي خليفة حفتر (يسار) يتحدث إلى رئيس البرلمان في مدينة طبرق في شرق ليبيا عقيلة صالح عيسى خلال مؤتمر دولي في باريس في 29 أيار/مايو 2018 أ ف ب/ أرشيف

قال مصدر من الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر إن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي زار بنغازي الأحد للقاء حفتر. وهو ما نفاه مصدر إيطالي، مقرب من الحكومة شكك في أن يكون كونتي قد توجه إلى ليبيا لمناقشة "تطورات مؤتمر باليرمو" حول ليبيا، الذي ينعقد الاثنين.

إعلان

نفى مصدر مقرّب من الحكومة الإيطالية زيارة رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي الأحد بنغازي للقاء المشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق ليبيا.

ويأتي هذا النفي القاطع بعد أن صرح مسؤول من "الجيش الوطني الليبي" لوكالة الأنباء الفرنسية بأن كونتي وصل إلى بنغازي للقاء الرجل القوي في شرق ليبيا.

وأكد المصدر الإيطالي لوكالة الأنباء الفرنسية بأنّ كونتي لم يتوجّه إلى ليبيا خلال الأيام الماضية. لكنه لم يتمكّن من تأكيد أن كان كونتي تحدّث بدلاً من ذلك هاتفياً مع المشير حفتر الذي تنتظر مشاركته في مؤتمر باليرمو في جزيرة صقلية.

وكان مسؤول في "الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده حفتر صرح لوكالة الأنباء الفرنسيىة إنّ كونتي جاء إلى بنغازي الواقعة على بعد ألف كلم شرق طرابلس لمناقشة "آخر التطوّرات بشأن مؤتمر باليرمو"، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل.

وكانت الحكومة الإيطالية قد أكّدت أنّ حفتر الذي زار روما في تشرين الأول/أكتوبر الماضي قال حينها إنّه سيشارك في مؤتمر باليرمو.

ولكن وسائل الإعلام الليبية المقرّبة من حفتر قالت بعد ذلك إنّه لن يشارك فيه دون أن تذكر سبباً لذلك.

ولم يؤكّد المقربون من حفتر أو ينفوا التقارير الإعلامية، رداً على أسئلة وكالة الأنباء الفرنسية.

ومثلما حدث في باريس في أيّار/مايو 2018، دعي حفتر إلى لقاء جمع رئيس حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً فايز السراج ورئيس البرلمان المنتخب عقيلة صالح ومقرّه في طبرق في الشرق ورئيس مجلس الدولة خالد المشري ومقرّه في طرابلس.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.