نتانياهو يصف اول لقاء مع بوتين منذ إسقاط طائرة روسية في سوريا بانه "مهم جدا"

إعلان

باريس (أ ف ب) - قال رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو ان حديثه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد في باريس كان "مهماً جدا" في اول لقاء بينهما على هامش احتفالات ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى منذ إسقاط الطائرة الروسية في سوريا.

وقال نتانياهو للصحافيين "تحدثا مع عدد من القادة، مع الرئيس (دونالد) ترامب بالطبع وكذلك مع الرئيس (فلاديمير) بوتين".

وأضاف "كان حديثي مع الرئيس بوتين جيداً ومباشراً، حتى أنه يمكنني أن أقول إنه كان مهماً جداً"، دون مزيد من التفاصيل.

واللقاء هو الأول منذ أن أسقطت الدفاعات السورية طائرة عسكرية روسية من طريق الخطأ بعد غارة إسرائيلية في سوريا في 17 أيلول/سبتمبر أدت إلى مقتل 15 عسكرياً روسياً، وإن تحدثا مراراً عبر الهاتف.

واتهم الجيش الروسي في البدء الطيارين الإسرائيليين باستخدام الطائرة الروسية غطاء للإفلات من نيران الدفاعات السورية، لكن إسرائيل نفت ذلك مؤكدة أن الطائرة أصيبت بعد عودة طائراتها إلى الأجواء الإسرائيلية.

وأعلنت روسيا بعدها عن تدابير أمنية تهدف حماية جيشها في سوريا بينها تعزيز الدفاعات الجوية السورية عبر نشر بطاريات صواريخ أس-300 وتشويش اتصالات الطائرات القريبة منها.

ورأت إسرائيل أن ذلك سيحد من غاراتها في سوريا التي تقول إنها تستهدف مقاتلين إيرانيين وقوافل أسلحة لحزب الله اللبناني.

تدخلت روسيا في سوريا خريف 2015 واتفقت في ذلك العام مع إسرائيل على آلية "منع الاحتكاك" تفاديا للصدام بين جيشيهما.