أسعار النفط تميل إلى التراجع في آسيا بعد إعلان السعودية خفض إنتاجها

إعلان

سنغافورة (أ ف ب) - تسجل أسعار النفط تراجعا في آسيا الاثنين غداة إعلان السعودية عن خفض في إنتاجها بمقدار 500 ألف برميل يوميا بسبب مخاوف من فائض في العرض.

وحوالى الساعة 05,20 بتوقيت غرينتش، خسر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام، تسليم كانون الأول/ديسمبر 70 سنتا ليبلغ سعره 60,89 دولارا في المبادلات الإلكترونية في آسيا.

أما برميل نفط برنت المرجع الأوروبي تسليم كانون الثاني/يناير، فقد تراجع 1,13 دولار إلى 71,31 دولارا.

وقال ستيفن إينيس المحلل لدى مجموعة "أواندا" المالية إن السعودية "استبقت الأمور بإعلانها عن خفض في الإنتاج يبلغ 0,5 مليون برميل يوميا في كانون الأول/ديسمبر".

وكانت أسعار النفط خسرت خمس قيمتها خلال شهر واحد بعدما ارتفعت في بداية تشرين الأول/أكتوبر إلى أعلى مستويات لها منذ أربع سنوات.

ونجم انخفاض الأسعار عن عوامل عدة من بينها تراجع الطلب وارتفاع الانتاج.

وكان كبار منتجي النفط أكدوا في بيان مشترك الأحد أن العرض العالمي للخام سيتجاوز الطلب العام المقبل، داعين إلى تبنّي "استراتيجيّات جديدة" تستند إلى تعديلات في الإنتاج.

وصدر البيان المشترك في ختام اجتماع في أبوظبي للبلدان الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) ودول أخرى نفطية من خارج الكارتل، عقد وسط مخاوف من انهيار في أسعار الذهب الأسود مشابه لما حدث في 2014.

وأعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح للصحافيين قبيل بدء الاجتماع أنّ "المملكة ستخفّض صادراتها في كانون الأول/ديسمبر بمقدار 500 ألف برميل مقارنة بتشرين الثاني/نوفمبر".

وأكدت روسيا أنها ستلتزم بأي اتفاق جديد يسمح بالحد من الإنتاج.