تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أفغانستان: قتلى وجرحى في انفجار ضخم في العاصمة كابول

رجال أمن أفغان في موقع انفجار وقع في 02 آذار/مارس 2018 في كابول
رجال أمن أفغان في موقع انفجار وقع في 02 آذار/مارس 2018 في كابول أ ف ب

بالتزامن مع تظاهرة احتجاج على هجمات طالبان ضد أقليّة الهزارة الشيعية الاثنين، هز تفجير انتحاري العاصمة الأفغانية كابول أسفر عن مقتل ستة أشخاص وتبناه تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

قتل ستة أشخاص على الأقل في تفجير انتحاري تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" في كابول الاثنين وقع في منطقة قريبة من موقع مظاهرة خرجت للاحتجاج على هجمات طالبان ضد أقليّة الهزارة الشيعية.

والهجوم هو الأخير في إطار موجة العنف التي تهز البلاد بانتظام في وقت يزداد فيه الضغط على قوات الأمن الحكومية التي سقط عدد قياسي من الضحايا في صفوفها.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش إن 20 شخصا أصيبوا في الاعتداء الذي وقع أمام مدرسة ثانوية وسط العاصمة الأفغانية.

وأشارت تقارير أولية إلى أن معظم الضحايا هم عناصر أمن. لكن دانيش قال إن غالبية الضحايا هم من المدنيين، معظمهم نساء.

وأظهرت صورة انتشرت عبر تطبيق "واتساب" للرسائل النصية عدة جثث ممددة على الأرض. وأوضح نائب الناطق باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي أن "الانتحاري الراجل أراد استهداف المتظاهرين لكن تم توقيفه عند نقطة تفتيش أمنية على بعد مئتي متر عن الموقع".

وأكد شرطي في الموقع أنه شاهد بين 10 و15 ضحية على الأرض إضافة إلى أشلاء.  وانتشر عناصر الأمن بشكل أكثر كثافة من العادة في وسط كابول لتأمين المظاهرة التي بدأت ليل الأحد واستمرت الاثنين.

وقال شاهد عيان يدعى قيس نوابي لفرانس برس "وقع الانفجار الضخم قرب مدرسة استقلال الثانوية في مكان قريب جداً من موقع تجمع المتظاهرين".

ويتبنى تنظيم الدولة الاسلامية بشكل دوري اعتداءات وتفجيرات انتحارية في أفغانستان، استهدف آخرها نهاية الشهر الماضي حافلة تقل موظفين حكوميين بالقرب من سجن كابول الرئيسي وتسبب بمقتل سبعة أشخاص.

فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن