ريال مدريد يعين سولاري مدربا دائما لفريقه

إعلان

مدريد (أ ف ب) - أكد الاتحاد الإسباني لكرة القدم الاثنين لوكالة فرانس برس أن ريال مدريد ثبت المدرب الموقت لفريقه، الأرجنتيني سانتياغو سولاري، في منصبه، وأن السلطات المختصة في الاتحاد اعتمدت عقده.

وكتب الاتحاد في رسالة الكترونية "كل شيء نظامي. ريال مدريد تولى أمر عقده (سولاري) ولا توجد أي مشكلة".

وقاد سولاري (42 عاما) ريال مدريد الى أربعة انتصارات من أربع مباريات منذ أن استلم مهمة المدرب الموقت بعد إقالة جولن لوبيتيغي من منصبه إثر الهزيمة المذلة أمام الغريم التقليدي برشلونة (1-5) في الدوري المحلي.

وقرر النادي الملكي تثبيت لاعب وسطه السابق ومدرب الفريق الرديف (كاستيا) كمدرب للفريق الأول بعد انتهاء الفترة القانونية التي يفرضها الاتحاد الإسباني في العقود الموقتة، على أمل البناء على الانجاز الذي حققه حتى الآن كصاحب أفضل بداية لمدرب في ريال بعد أربع مباريات معه.

وما يزيد من أهمية الانتصارات الأربعة التي حققها ريال مع سولاري، أنها جاءت بعد فترة صعبة للغاية تضمنت خمس هزائم في المباريات السبع الأخيرة بقيادة لوبيتيغي.

وكان آخر الانتصارات الأربعة التي حققها ريال السادس حاليا، الأحد على سلتا فيغو (4-2) في الدوري، ما سمح له بتقليص الفارق الذي يفصله عن غريمه برشلونة حامل اللقب والمتصدر الى أربع نقاط (20 مقابل 24)، مستفيدا من سقوط الأخير أمام ضيفه ريال بيتيس (3-4) في المرحلة الثانية عشرة.

وتألق النادي الملكي هجوميا في مبارياته الأربع مع سولاري بتسجيله 15 هدفا، فيما اهتزت شباكه مرتين فقط.

ويبدو أن سولاري الذي دافع عن ألوان ريال من 2000 حتى 2005 ثم أشرف على فريقي الشباب من 2013 حتى 2016 ثم الرديف من حينها حتى استلامه مهام مدرب الفريق الأول، يسير على خطى زميله السابق في وسط النادي الملكي الفرنسي زين الدين زيدان الذي تم ترفيعه في 2016 من تدريب الفريق الرديف الى الاشراف على الفريق الأول وقيادته الى لقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية.

وقبل التفكير باحراز لقب دوري أبطال أوروبا أو استعادة الدوري المحلي من برشلونة، سيكون التحدي الكبير الأول لسولاري كمدرب للنادي الملكي الاحتفاظ بلقب كأس العالم للأندية المقررة بين 12 و22 كانون الأول/ديسمبر في الامارات.