معارك السبت في منطقة تيبستي بشمال تشاد

إعلان

نجامينا (أ ف ب) - شهدت منطقة تيبستي في شمال تشاد معارك السبت حيث يسعى الجيش "لتطهير" منطقة باحثين عن معادن بدون ترخيص، لمنع توغل متمردين تشاديين من ليبيا، وفق ما علم الاثنين من مصادر عسكرية ومتمردين.

وأوضح مصدر طلب عدم كشف هويته أنه جرى السبت "تبادل اطلاق نار بين فيلق من الجيش التشادي وعناصر من لجنة دفاع ذاتي تحصنت في مغاور جبلية" في تيبستي في منطقة ميسكي.

وأضاف ان المعارك استمرت عدة ساعات وشهدت انفجار لغم تحت عربتين للجيش وتم اخلاء ثلاثة عسكريين الى فايا-لارغو كبرى مدن منطقة بوركو والقاعدة الخلفية للجيش في كافة معاركه في الشمال.

وواجه الجيش التشادي في ميسكي أعضاء لجنة الدفاع الذاتي التي تشكلت في بداية تشرين الثاني/نوفمبر في دائرة يوبي-بو بهدف "دحر" الجيش التشادي "المنتشر حاليا" في شمال البلاد.

وقال مولي سوغي المتحدث باسم هذه اللجنة والمسؤول المحلي السابق "هناك العديد من الضحايا في صفوف الجيش (..) ثلاثة قتلى وخمسة جرحى".

من جهة أخرى قالت مصادر متطابقة أنه جرت السبت مواجهات مسلحة بين باحثين عن معادن بشكل غير مشروع ومتمردين من "مجلس القيادة العسكري لانقاذ الجمهورية" وخلفت المعارك خسائر بشرية ومادية.

وقال متحدث باسم هذه الحركة المتمردة كينغابي اوغوزيمي دو تابول "سقط منا ثلاثة قتلى" في المواجهات في "أحد معسكراتنا في الاراضي التشادية".

واضاف "إنه الجيش النظامي الذي يتنكر في هيئة باحثين عن ثروات طبيعية، ومعهم سودانيون من الزواغة (اتنية الرئيس ادريس ديبي)"، مشيرا الى ان "الباحثين عن معادن لا يملكون عربات عسكرية ثقيلة".

ولم يصدر اي بيان رسمي بشأن مواجهات تبيستي.

ومنذ نهاية آب/أغسطس نفذ الجيش التشادي العديد من الهجمات قرب الحدود الليبية في تبيستي بهدف "تنظيف" منطقة الباحثين الغير الشرعيين عن معادن ومكافحة عمليات توغل لمجموعات متمردة تشادية مقرها في ليبيا.