تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو يقطع زيارته إلى باريس بعد ساعات على الاشتباكات الدامية في قطاع غزة

أ ف ب/ أرشيف

بعد ساعات من اندلاع اشتباكات دامية بين الجيش الإسرائيلي وفصائل فلسطينية، قطع رئيس الوزراء الإسرائيلي ليل الأحد زيارته إلى باريس وعاد إلى إسرائيل. وقد أسفرت الاشتباكات التي أعقبها قصف إسرائيلي على قطاع غزة عن مقتل 6 فلسطينيين أحدهم قيادي في حركة حماس وضابط إسرائيلي.

إعلان

قطع رئيس الوزراء الإسرائيلي ليل الأحد زيارة قصيرة يقوم بها إلى باريس وعاد إلى إسرائيل، وذلك على خلفية الاشتباكات الدامية التي وقعت بين الجيش الإسرائيلي وفصائل فلسطينية في قطاع غزة، حسبما أعلن مكتبه.

وأوضح أوفير جندلمان المتحدّث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي في تغريدة على تويتر إنّه "على خلفية الأحداث الأمنية التي وقعت في جنوب البلاد قرر رئيس الوزراء نتانياهو تقصير زيارته إلى باريس والعودة إلى إسرائيل هذه الليلة".

وشارك نتانياهو مع 70 رئيس دولة وحكومة الأحد في باريس في مراسم إحياء مئوية توقيع الهدنة التي أنهت الحرب العالمية الأولى.

ويذكر أنه مساء الأحد قُتل ضابط إسرائيلي وستة فلسطينيين في قطاع غزة، أحدهم قيادي في الذراع العسكريّة لحركة حماس، إثر تنفيذ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية داخل القطاع تخلّلها تبادل لإطلاق النار بين القوات الإسرائيلية ومقاتلين من الحركة وأعقبتها غارات جوّية إسرائيلية وإطلاق صواريخ على جنوب الدولة العبرية.

وفي حين اكتفى الجيش الإسرائيلي في بادئ الأمر بالإعلان عن "حصول تبادل لإطلاق النار أثناء عملية (عسكرية إسرائيلية) في قطاع غزة"، قالت كتائب عزّ الدين القسّام، الجناح العسكري لحماس، إنّ جنودا إسرائيليين تسللوا على متن سيارة مدنيّة واغتالوا القيادي فيها نور بركة قبل أن يفتضح أمرهم وتندلع اشتباكات بينهم وبين مقاتليها.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن