التحالف بقيادة السعودية يسمح بإجلاء جرحى من المتمردين الحوثيين في اليمن (لندن)

إعلان

لندن (أ ف ب) - أعلنت وزارة الخارجية البريطانية الثلاثاء أن التحالف العسكري بقيادة السعودية في اليمن وافق على إجلاء جرحى من المتمردين الحوثيين وذلك غداة زيارة قام بها وزير الخارجية جيريمي هانت الى السعودية والامارات.

وأوضحت الوزارة في بيان أن "قوات التحالف ستسمح الآن للامم المتحدة بالاشراف على إجلاء طبي لحوثيين، ما يصل الى خمسين مقاتلا مصابين، الى سلطنة عمان قبل سلسلة محادثات سلام جديدة في السويد ستعقد في وقت لاحق هذا الشهر".

وجاء في البيان "يشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم (...) 75% من السكان بحاجة إلى مساعدة إنسانية و8,4 مليونا قد يموتون من الجوع. علينا التحرك".

وقال وزير الخارجية جيريمي هانت إنه "متفائل لإعلان السعودية والإمارات دعمهما لعملية السلام الدولية التي يقودها الموفد الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث".

وأضاف "خلال لقاءاتي (...) أحرزنا تقدما (...) ورسمنا نهجا ذات مصداقية نحو خفض التصعيد العسكري".

ودعت كل من واشنطن ولندن وباريس كما الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف القتال في اليمن واستئناف المفاوضات لإنهاء الحرب المستمرة منذ أربع سنوات.

وأوقعت المعارك 10 آلاف قتيل معظمهم من اليمنيين وأكثر من 56 ألف قتيل بحسب منظمة الصحة العالمية، لكن مسؤولين في المجال الإنساني يعتبرون أن الحصيلة الحقيقة للضحايا أعلى بكثير.

وعلى وسيط الأمم المتحدة أن يرفع تقريرا إلى مجلس الأمن في 16 من الجاري.

وطلب جيريمي هانت خلال محادثاته مع المسؤولين السعوديين بأن "يحاسب فعلا" المسؤولون عن جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر في القنصلية السعودية في اسطنبول. وأكد هانت على "الإدانة الدولية وضرورة عدم تكرار مثل هذا العمل".